محملا المسؤولية للمجلسين.. السفير الألماني يحث القادة الليبيين على إجراء الانتخابات

أكد السفير الألماني لدى ليبيا، ميخائيل أونماخت، أن موقف بلاده ودول القارة الأوروبية كافة موحد فيما يتعلق بضرورة خروج المرتزقة من ليبيا، وفق قوله.

ودعا السفير، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، مجلسي النواب والأعلى للدولة وجميع المؤسسات الفاعلة في البلاد إلى الاستجابة لتطلعات الشعب والمسارعة في وضع الإطار الدستوري المنظم للانتخابات، بحسب تعبيره.

وقال أونماخت، إن تأجيل الانتخابات في ليبيا يتحمله الليبيون قبل أي طرف آخر، وينبغي لهم اتخاذ القرار في إجراء الانتخابات والضغط على قادتهم.

ولفت السفير إلى دعمه المبعوث الأممي عبد الله باتيلي “الذي يعمل على ضمان توحيد صوت المجتمع الدولي لتقديم الدعم اللازم لليبيا وشعبها”، وفق تعبيره.

وأوضح أونماخت، أن المهمة الرئيسية للمجتمع الدولي هي أن يكون موحّدا تحت قيادة الأمم المتحدة بشأن ليبيا لتقديم ما يلزمها من دعم مطلوب لوضعها على طريق الاستقرار، حسب وصفه.

وقال السفير، إنه يتفهم وجود مصلحة لدى العديد من دول المنطقة في إبرام اتفاقيات مع ليبيا، إلا أنه شدد على ضرورة مراعاة تلك الاتفاقيات للقانون الدولي، وفق وصفه.

المصدر: صحيفة الشرق الأوسط

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة