بعد التعرف على هوية 5 جثث جديدة.. إجمالي الجثث المتعرف عليها يصل إلى 180 حالة

أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين التعرف على هوية 5 أشخاص من ضحايا المقابر الجماعية بترهونة، وذلك بعد إجراء عملية المطابقة للنتائج باستخدام تقنية الحمض النووي (DNA).

هذا، وأكدت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، بلوغ الحالات التي تم التعرف عليها، منذ بدء عمليات البحث في العام 2020، نحو 180 حالة.

في السياق ذاته، طالب أهالي ترهونة، في وقت سابق، بتجديد تفعيل البطاقات الحمراء الصادرة عن النائب العام، وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم في ليبيا وخارجها.

يشار إلى أن اكتشاف المقابر الجماعية في ترهونة بدأ في يونيو 2020، تزامنا مع خروج مليشيا “الكاني” من المدينة.

الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين + ليبيا الأحرار

Total
8
Shares
مقالات ذات صلة