في أول جلسة له بعد حادثة منعه.. الأعلى للدولة يصوت على السير بالتوازي في 3 ملفات جدلية

صوت المجلس الأعلى للدولة في جلسته اليوم الاثنين على السير في مسارات القاعدة الدستورية والمناصب السيادية وتوحيد الحكومة بالتوازي، بحسب ما صرحت به عضو المجلس نعيمة الحامي للأحرار.

وقالت عضو المجلس آمال محمد للأحرار إن المجلس عقد جلسته الرسمية برئاسة خالد المشري، وبنصاب صحيح بلغ 86 عضوا.

وذكرت آمال محمد أن الجلسة ناقشت طلب عدد من الأعضاء وضع التراتبية للتفاوض مع مجلس النواب، إلى جانب تقرير لجنة اختيار أعضاء المناصب السيادية، وكذلك آلية توحيد السلطة التنفيذية.

وتعتبر هذه الجلسة هي الأولى للمجلس بعد منعه من عقد جلسة سابقة الشهر الماضي والتي كانت مخصصة للتصويت على القاعدة الدستورية.

واتهم حينها رئيس المجلس خالد المشري قوات عسكرية تتبع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة بمنع أعضاء المجلس من عقد جلسة رسمية، مطالبا النائب العام بفتح تحقيق في القضية.

المصدر: المجلس الأعلى للدولة + قناة ليبيا الأحرار

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة