البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

عقيلة يفتح النار مجددا على الدبيبة، ويتحدث عن مؤامرة ودول ضد استقرار ليبيا

جدد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح تحذيره من  استمرار حكومة الوحدة الوطنية برئاسة في السلطة، والتي وصفها بأنها منتهية الولاية، بحسب قوله.

وذكر عقيلة صالح أن حكومة الدبيبة لم تقم بتنفيذ مهمتها والتي كانت تتمثل في توحيد المؤسسات وتقديم الخدمات والمصالحة الوطنية والانتخابات، وأن مهمتها انتهت بسحب مجلس النواب الثقة منها.

وتابع صالح أن استمرار عمل حكومة الدبيبة من طرابلس غرضه الفوضى في ليبيا، وأنه كان يتوقع أنها تستمد شرعيتها من المجلس وعندما تسحب منها الثقة، أن لا تجد تأييدا من الشعب وتنسحب من السلطة بسلام.

واتهم عقيلة صالح دولا لم يسمها بأنها لا تريد استقرار ليبيا، ولا تتعامل مع الحكومة المكلفة من المجلس، بحجة أن الحكومة يجب أن تعمل من العاصمة طرابلس.

وكان مجلس النواب سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية في سبمتبر 2021، بحجة انتهاء ولايتها  في ديسمبر عام 2021, ليكلف في مارس عام 2022 فتحي باشاغا بتشكيل حكومة جديدة.

ورفض رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد  الدبيبة قرار سحب الثقة من الحكومة، متهما مجلسي النواب والاعلى للدولة برغبتهما بالاستمرار في السلطة.

ويؤكد الدبيبة في أكثر من مناسبة أن حكومته ستسلم  السلطة لجهة منتخبة، وأن مجلسا النواب والاعلى للدولة لا يريدان الاتفاق على قاعدة دستورية تجرى عليها الانتخابات.

المصدر: المركز الإعلامي لرئيس مجلس النواب

Total
0
Shares
Related Posts