البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

“الكلية العسكرية” تلاحق حفتر أمام القضاء الأمريكي، وأهالي الضحايا يطالبون بتعويضات تصل إلى 20 مليون دولار

أفاد موقع “أفريكا أنتليجنس” الاستخباراتي بأن التحالف الليبي الأمريكي يسعى إلى مقاضاة خليفة حفتر في ولاية فرجينيا على خلفية الهجوم على الكلية العسكرية بطرابلس في يناير 2020 والذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطلبة.

وقال الموقع إن التحالف الليبي الأمريكي يستعد لتوجيه ضربة قانونية أخرى لحفتر، وقد عين مستشارا قانونيا للمدعين وهي المحامية “ميا غريغز” التي تمتلك مكاتب محاماة في أتلاتنا-جورجيا مختصة في الدفاع الجنائي وجرائم المخدرات والجرائم الفيدرالية وغيرها.

ولفت موقع “أفريكا أنتليجنس” الفرنسي إلى أن المحامية “ميا غريغز” ستمثل 3 من أهالي الطلبة الذين لقوا حتفهم في 4 يناير 2020 في الغارة على الكلية العسكرية في العاصمة طرابلس، عندما كانت محاصرة من قبل مليشيات خليفة حفتر.

وأكد الموقع أن المدعين يطالبون بتعويضات بقيمة 10 ملايين دولار، إضافة إلى 10 ملايين دولار كتعويضات عقابية عن القتل خارج نطاق القضاء والتعذيب، وقال إن القاضي “روسي ديفيد ألستون” الذي عينه الرئيس الأمريكي السابق في يونيو 2019 سينظر في هذه القضية.

ولفت “أفريكا أنتليجنس” إلى أن هذه الإجراءات تأتي بعد شهرين من إصدار أمر لحفتر بدفع تعويضات لأهالي الضحايا في 3 قضايا أخرى اتهم فيها بارتكاب جرائم حرب، وقد تم الفصل في جميع هذه القضايا في ولاية فرجينيا، حيث يمتلك حفتر منازل وشركات.

المصدر: أفريكا أنتليجنس

Total
9
Shares
Related Posts