أطباء بلا حدود تنقذ أكثر من 260 مهاجرا انطلقوا من ليبيا

أعلنت سفينة جيو بارنتس التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود، إنقاذ أكثر من 260 مهاجرا كانوا على متن 4 قوارب في منطقة البحث والإنقاذ المالطية انطلقوا من ليبيا ومضى على وجود بعضهم في البحر 3 أيام.

وأوضحت المنظمة المشغلة للسفينة على حسابها بموقع تويتر، أنه جرى إنقاذ المهاجرين في غضون 4 ساعات من 4 قوارب كانت تعاني صعوبات في منطقة البحث والإنقاذ المالطية، وذكرت المنظمة أنه من بين الناجين 3 نساء حوامل و 33 طفلا، أصغرهم يبلغ من العمر 11 شهرا فقط.

ومنذ أسابيع تكثفت عمليات الإنقاذ في المتوسط، ما أبرز الحاجة لزيادة وتيرة عمليات الإنقاذ، وفقا للمنظمات غير الحكومية المعنية بتلك الأنشطة.

وكانت أطباء بلا حدود قد كتبت على تويتر في وقت سابق أنه لولا الأسطول المدني (سفن الإنقاذ)، لكان هؤلاء الناجين البالغ عددهم 268 على متن السفينة “جيو بارنتس” بحكم الغارقين في وسط البحر المتوسط.

بدورها، أنقذت أوشن فايكنغ التابعة لـ”أس أو أس ميديتيرانيه” بعدة عمليات إنقاذ مؤخرا، وباتت تحمل على متنها 234 ناجيا.

وكتبت المنظمة غير الحكومية على تويتر الخميس، إنه يظهر على هؤلاء النساء والرجال والأطفال علامات الإرهاق والجفاف وحروق الوقود المتعددة، كما تظهر على بعض الأشخاص علامات واضحة على التعذيب والعنف الذي تعرضوا له في ليبيا، وفق المنظمة.

وحسب المنظمة الدولية للهجرة، فقد اختفى 1735 مهاجرا في المتوسط منذ بداية عام 2022.

المصدر: منظمة أطباء بلا حدود

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة