البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

دفاعا عن مصالحها في شرق ليبيا.. القاهرة تذكر حفتر بـ”الخط الأحمر” وتدعوه إلى عدم التقارب من تركيا

قال موقع “أفريكا أنتليجنس” الاستخباراتي إن رئيس المخابرات المصرية “عباس كامل” زار بنغازي في 12 أكتوبر في محاولة لثني خليفة حفتر عن التقارب من الشركات التركية.

وأضاف الموقع الفرنسي أن رحلة “كامل” إلى بنغازي لم تكن زيارة مجاملة بل زيارة للدفاع عن المصالح الاقتصادية المصرية في الشرق، حيث ذكر حفتر بالخط الأحمر للقاهرة في ليبيا بعد توقيع مذكرة التفاهم التركية الليبية الأخيرة بشأن التنقيب عن الهيدروكربونات.

ولفت “أفريكا أنتليجنس” إلى مسألة التنقيب عن المحروقات برا والاستكشافات قبالة الساحل الليبي ولا سيما قبالة درنة، سيطرت على اجتماع “عباس كامل” و”خليفة حفتر”، وقال إن مصر محاصرة من قبل تركيا التي تخطط الآن لفتح قنصليتها في بنغازي نهاية ديسمبر.

وأكد الموقع أنه على عكس المشاريع القريبة من ساحل كريت لا يمكن لمصر أن تلجأ إلى القانون الدولي في حالة الاستكشاف البري أو بالقرب من الساحل، وهذا يفسر سبب معالجة الموضوع بتكتم من قبل “عباس كامل” الذي يحكم قبضته على الملف الليبي في القاهرة.

وأضاف الموقع الفرنسي أن ازدواجية المؤسسات بين الشرق والغرب يخدم المصالح الاقتصادية المصرية في برقة، وبالنظر إلى طموحات تركيا، تجد القاهرة نفسها معزولة تمامًا حيث يجب عليها أيضًا التعامل مع محاولات الإمارات لتعزيز وجودها في طرابلس.

وقال “أفريكا أنتليجنس” إن أنقرة تعتزم تنفيذ العقود التي تم التفاوض عليها في ليبيا قبل 2011، والتي تصل قيمتها إلى ما يقرب من 18 مليار دولار، وقد كانت إحدى المسائل المطروحة على الطاولة خلال زيارة وزير الاقتصاد محمد الحويج إلى إسطنبول مؤخرا.

وأشار الموقع إلى أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة” وخلال زيارته للقاهرة في سبتمبر 2021 وقع ما لا يقل عن 14 مذكرة تفاهم مع رئيس الوزراء المصري “مصطفى مدبولي” في قطاعات الصناعة والزراعة والطاقة والتي لم تثمر عن شيء إلى الآن.

المصدر: أفريكا أنتليجنس

Total
1
Shares
Related Posts