المشري وحكومتا باشاغا والدبيبة يعزون تركيا في حادثة “انفجار المنجم”

قدم رئيس الحكومة المكلفة من البرلمان فتحي باشاغا تعازي حكومته لدولة تركيا في ضحايا الانفجار الذي وقع في منجم بولاية بارطن شمالي تركيا, أمس الجمعة.

وأكد باشاغا في بيان على حسابه الرسمي, تضامن حكومته مع الشعب التركي في هذه الحادثة, معربا عن أمله في شفاء المصابين.

في المقابل أعربت وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية عن التعازي لدولة تركيا وشعبها, معربة عن أملها في الشفاء العاجل للمصابين, وتمكن السلطات التركية من إنقاذ بقية العالقين.

من جانبه عبر رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري عن تعازيه لتركيا وتضامنه مع “الأشقاء الأتراك” في حادثة انفجار المنجم.

وكانت تركيا أعلنت وفاة أربعين عاملا نتيجة الانفجار وإنقاذ ثمانية وخمسين آخرين, مشيرة إلى أن التحقيقات الأولية أظهرت أن سبب الانفجار هو تسرب في الغاز داخل المنجم.

المصدر: حساب باشاغا والمشري على تويتر + وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية

Total
3
Shares
مقالات ذات صلة