البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

من أجل زيادة حصتها في امتياز الواحة.. توتال الفرنسية تأمل في أن يتدخل رئيس المؤسسة الوطنية للنفط “فرحات بن قدارة” لصالحها

كشف موقع “أفريكا أنتليجنس” الاستخباراتي أن شركة “توتال” الفرنسية وبعد 10 أشهر من إعلانها زيادة حصتها في امتياز الواحة من خلال شراء نصف أسهم “هيس”، لا تزال تكافح من أجل إقناع وزارة النفط والغاز بإعطاء الصفقة الضوء الأخضر.

وأشار الموقع الفرنسي إلى أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط “فرحات بن قدارة” زار المقر الرئيسي لشركة توتال بباريس أواخر الشهر الماضي، وقد كان ذلك فرصة للرئيس التنفيذي “باتريك بويانيه” لمناقشة المسألة مع “بن قدراة”، لكن الاجتماعات ركزت بشكل خاص على “تنفيذ الاتفاقيات الاستراتيجية الموقعة مع ليبيا في نوفمبر 2021.

ولفت “أفريكا أنتليجنس” إلى تخصيص جزء من النقاشات لمسألة الموافقة على شراء شركة “توتال” لنصف نسبة 8.16% التي تمتلكها “هيس” في امتياز الواحة، والتي تشترك في حيازتها المؤسسة الوطنية للنفط و”توتال” و”كونوكو-فيليبس”، اللتين تمتلكان حاليا 16.33% من الأصول وتأملان في زيادة حصصهما إلى 20.41%.

وكان “بويانيه” قد أعلن في نوفمبر الماضي في طرابلس في قمة ليبيا للطاقة والاقتصاد أن حكومة الوحدة الوطنية ومجلس الوزراء وافقوا على الصفقة، لكن وزير النفط “محمد عون” نفى على الفور وجود مثل هذا الاتفاق، في حين التزم الرئيس السابق للمؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله” الصمت بشكل غريب وفق الموقع الفرنسي.

وقال “أفريكا أنتليجنس” إن “بويانيه” يأمل أن يتوسط بن قدارة نيابة عنه لدى وزير النفط، وأشار إلى أن “توتال” كانت قد اشترت في 2018 16.33% من أسهم “ماراثون أويل” في الواحة مقابل 450 مليون دولار، بينما أجلت الحكومة عملية البيع من أجل الحصول على مكافأة قدرها 150 مليون دولار ووعد باستثمار 650 مليون دولار لزيادة إنتاجية الحقول إلى 400 ألف برميل في اليوم.

المصدر: أفريكا أنتليجنس

Total
0
Shares
Related Posts