البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

أفريكا أنتليجنس: رسالة سرية من “الدبيبة” كانت تسعى لمنع تعيين السنغالي”عبدالله باتيلي” مبعوثا أمميا خاصا إلى ليبيا

كشف موقع “أفريكا أنتليجنس” أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبدالحميد الدبيبة” حاول منع تعيين الدبلوماسي السنغالي “عبد الله باتيلي” مبعوثا أمميا إلى ليبيا حتى اللحظة الأخيرة، في الأول من سبتمبر رسالة إلى مجلس الأمن أكد فيها تحفظاته على التعيين.

وقال الموقع إن مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة “طاهر السني” بعث برسالة إلى رئيس مجلس الأمن مطلع سبتمبر كتب فيها: “بناء على تعليمات من حكومتي، أكتب ردا على الرسالة المؤرخة في 31 أغسطس 2022، موجهة إلى رئيس مجلس الأمن بشأن عزمك تعيين السيد عبدالله باتيلي (السنغال) ممثلا خاصا ورئيسا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، حكومة الوحدة الوطنية مندهشة من التعيين المذكور، وسط تحفظات واضحة تشاركها مباشرة مع الأمين العام”.

وأضاف “السني” في الرسالة وفقا لما نقله موقع “أفريكا أنتليجنس” الاستخباراتي: “أن حكومة الوحدة الوطنية تأمل أن يتم حل هذه الخلافات وفقا لذلك والتعامل معها بإيجابية، حيث إنها بالغة الأهمية لنجاح عمل مبعوث الأمين العام، والحكومة مستعدة للمشاركة بشكل إيجابي في المشاورات مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن هذه المسألة “.

ولفت الموقع الفرنسي إلى أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبدالحميد الدبيبة” كان قد أصدر تعليماته للسني بكتابة الرسالة بعد أن علم بالتعيين الوشيك للدبلوماسي السنغالي في اليوم السابق، وقال إن “السني” وخلال جلسة مجلس الأمن بشأن ليبيا في 15 أغسطس، أعرب عن هذه التحفظات بشأن اختيار “باتيلي”، مضيفا أن ليبيا تستحق ممثلا مختارا بشكل أفضل.

وكشف “أفريكا أنتليجنس” أن تصريحات “السني” أزعجت موظفي غوتيريش ومختلف أعضاء مجلس الأمن بشكل كبير، وقال إن “باتيلي” تولى منصبه في 2 سبتمبر وفي اليوم التالي، أرسل “الدبيبة” على مضض تهنئته إلى الدبلوماسي السنغالي، مشيرا إلى أن “باتيلي” على الرغم من كونه مواطنا من إحدى دول الاتحاد الأفريقي، إلا أنه لم تكن على قائمة المرشحين الخاصة بالمنظمة الأفريقية.

المصدر: أفريكا أنتليجنس

Total
0
Shares
Related Posts