البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

تقديم مذكرة قانونية نهائية لمحكمة فرجينيا تحدد حجم التعويضات للمتضررين من جرائم حفتر

أكد رئيس التحالف الليبي الأمريكي “عصام عميش” الانتهاء من التنسيق بين مكاتب كل محامي أسر الضحايا الليبية والاتفاق على تقديم مذكرة قانونية نهائية للمحكمة الفيدرالية في فرجينيا والقاضية “ليونا بيرنكما” حسب القرار الصادر يوم 29 يوليو الماضي القاضي بالتجريم النهائي لحفتر لارتكابه جرائم قتل وتعذيب في حق أسر في طرابلس وبنغازي.

وأشار “عميش” في بيان له إلى انسحاب فريق محاماة خليفة حفتر في نفس المحاكمة القاضية بالتجريم النهائي، ولم يتمكن من طلب الاستئناف خلال الفترة الزمنية المحددة، وبذلك وحسب رأي محامي التحالف الليبي الأمريكي لن يتمكن حفتر من استئناف القضية ضده ويصبح الحكم نافذا.

وأوضح “عميش” أن المذكرة القانونية المقدمة بتاريخ 9 سبتمبر هي المذكرة المنصوص عليها في الحكم الصادر في يوليو لتكون وثيقة الأساس لتحديد حجم التعويضات التي يحق لأسر الضحايا المطالبة بها، حيث تم تحديد حجم التعويضات بـ10 ملايين دولار عن كل ضحية فارقت الحياة و5 ملايين دولار لكل متضرر من جرائم حفتر.

وقال رئيس التحالف الليبي الأمريكي إن القاضية “ليونا بيرنكما” ستنظر في المذكرة القانونية لتقرر على أساسها تفاصيل حكمها النهائي فيما يتعلق بالتعويضات، مؤكدا أن ما قام به حفتر عبر تعيين محام جديد فهو عبارة عن محاولة يائسة للمماطلة ولادعاء القدرة على نقض حكم المحكمة النافذ الذي تجاوز فيه وقت الحق في النقض.

وأضاف “عميش” أنهم يعملون على ملف التجريم الجنائي لحفتر الذي يمكن مقاضاته جنائيا تحت طائلة عدة قوانين أمريكية، مشيرا إلى وجود تحقيقات مفتوحة ضده من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالية ومتابعات من مكاتب وزارات الخارجية والعدل، وأكد أنهم يستعدون لرفع قضية أسر ضحايا الكلية العسكرية هذا الشهر، والعمل فيما بعد على ملفات ضحايا المقابر الجماعية في ترهونة وجرائم مرتزقة فاغنر في ليبيا.

المصدر: رئيس التحالف الليبي الأمريكي عصام عميش

Total
0
Shares
Related Posts