البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

وزارة النفط: اتهامات صنع الله محض افتراء وهو مسيّر من سفارات بعض الدول

اعتبرت وزارة النفط والغاز، ما أدلى به رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، ادعاءات باطلة ومحض افتراء، مستغربة من سكوته طيلة المدة السابقة عن هذه التجاوزات التي ذكرها.

وأضافت الوزارة في بيان لها، أن تصريحات صنع الله، هي محاولة للتشويش على نزاهة قرار تكليف مجلس جديد.

واعتبرت الوزارة أن قرار تكليف مجلس إدارة جديدة للمؤسسة صدر بطريقة قانونية كاملة عن مجلس الوزراء ولا مجال إلا لتنفيذ القرار، مشيرة إلى أن تكليف صنع الله كان غير قانوني وبصفة مؤقتة من وكيل وزارة لكنه استمر 8 سنوات.

واتهمت الوزارة مصطفى صنع الله بأنه مسير من سفارات بعض الدول، وأن وزير النفط والغاز نفسه اصطدم معهم عندما دافعو عن بقائه بشكل سافر، لكنهم تخلو عنه بسبب أزمة الطاقة وتسببه في التضليل حتى تفاقمت الأزمة، وفق قولها.

وذكرت الوزارة أن صنع الله خُصصت له أعلى ميزانية تتحصل عليها المؤسسة في تاريخ ليبيا، لكنه فشل في تنفيذها والنهوض بالقطاع بسبب ضعف إمكانيته الإدارية، وممارسة السلوك العشوائي والتعسفي، حسب وصفها.

وأكدت الوزارة أن وزير النفط والغاز محمد عون سيتابع بشكل مباشر الإشرف على مجلس الإدارة الجديد للمؤسسة والذي سيعمل في وقت قريب، واصفة مرحلة رئاسة المجلس الحالي بالصفحة السيئة في تاريخ القطاع.

المصدر: وزارة النفط والغاز

Total
6
Shares
Related Posts