البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

محكمة مالطية تأمر بإعادة أكثر من 96 مليون يورو إلى ليبيا كان يحتجزها المعتصم القذافي

أمرت محكمة مالطية بإعادة أكثر من 96 مليون يورو إلى الدولة الليبية كان يحتجزها نجل القذافي “المعتصم القذافي” داخل “بنك أوف فاليتا”.

وقالت صحيفة “مالطا توداي” إن هذه الأموال التي يحتفظ بها “بنك أوف فاليتا” من قبل ورثة الابن الراحل لمعمر القذافي، سيتعين دفعها لصالح الدولة الليبية، حيث تنتهي قضية مدتها 6 سنوات أخيرا بقرار لصالح النائب العام الليبي.

وكشفت الصحيفة أن ملايين القذافي كانت تدار من قبل أمين الصندوق السابق لحزب العمال المالطي “جو ساموت”، وهو محاسب كان يواجه إجراءات في المحكمة بتهمة إنشاء شركات بمخزون مزيف لتأمين تصاريح إقامة لرجال الأعمال الليبيين في مالطا.

وأكدت “مالطا توداي” أنه تم تمويل أسلوب حياة “معتصم القذافي ” نقدا، حيث يحتفظ بالملايين في حسابات بطاقات الائتمان المختلفة في أمريكان إكسبريس وفيزا، ولفتت إلى أنه تم الاحتفاظ بـ3 حسابات في “بنك أوف فاليتا” باسم Capital Resources وهي شركة مملوكة للقذافي ولكن ظهر اسمها باسم المعتصم بالله معمر أبو منيار.

وقالت الصحيفة المالطية إن النائب العام الليبي اتهم “بنك أوف فاليتا” بانتهاك ما يعرف بـ”قواعد اعرف عميلك” التي كان من المفترض أن تمنعه من فتح حساب للقذافي في المقام الأول، وأكدت أن محامي “صفية فركاش” ادعى أن “المعتصم القذافي” كان له وريث آخر: زوجته غير المعروفة حتى الآن وعارضة الأزياء الهولندية “ليزا فان جوينجا” وابنها، وأصر على أن أموال القذافي في مالطا كانت أمواله الخاصة وليست أموالا حكومية.

المصدر: صحيفة مالطا توداي

Total
16
Shares
Related Posts