البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

تقرير أممي مسرب يكشف بنادق حفتر المؤجرة ويتحدث عن 7 جماعات تمارس الانتهاكات في ليبيا

‏قالت وكالة الأنباء الأمريكية “أسوشيتد برس” إن ليبيا تواجه تهديدًا أمنيًا خطيرًا من المقاتلين الأجانب والشركات العسكرية الخاصة، وخاصة مجموعة فاغنر الروسية التي انتهكت القانون الدولي وفقًا للأمم المتحدة.

ونقلت الوكالة عن تقرير أعده خبراء الأمم المتحدة، أن حفتر وظف مقاتلين من جماعات تشادية معارضة ومقاتلين سودانيين.

وأضافت الوكالة أن 7 جماعات مسلحة ليبية تقوم باستخدام منهجي للاحتجاز غير القانوني لمعاقبة المعارضين المفترضين وتجاهل قوانين الحقوق المدنية الدولية والمحلية، بما في ذلك القوانين التي تحظر التعذيب.

وأشارت اللجنة في التقرير المقدم إلى الأمم المتحدة إلى تعرض مهاجرين بشدة لانتهاكات حقوق الإنسان كما تعرضوا بانتظام لأعمال العبودية والاغتصاب والتعذيب.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية كشفت عن تقرير سري للأمم المتحدة يوثق انتهاك مرتزقة فاغنر الروسية للقانون الدولي أثناء دعمهم لحرب خليفة حفتر على طرابلس.

وجاء في التقرير أن استمرار وجود المقاتلين التشاديين والسودانيين والسوريين والشركات العسكرية الخاصة في البلاد لا يزال يمثل تهديدًا خطيرًا لأمن ليبيا والمنطقة.

كما سرد التقرير السري ما لا يقل عن 175 رحلة جوية عسكرية تابعة للاتحاد الروسي تحمل ما يقرب من 10000 طن من البضائع بين 1 مايو 2021 و 31 مارس 2022 ، والتي قالت موسكو إنها تضمنت “مساعدات إنسانية لليبيا ، بما في ذلك توفير لقاحات ضد Covid-19” وهو ما قوبل بتشكك من المحققين الخبراء.

المصدر: وكالة الأنباء “أسوشيتد برس”

Total
7
Shares
Related Posts