البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

خبير إيطالي: ليبيا بحاجة للاستثمار والتحرر من التأثيرات الخارجية لتكون شريكًا مهمًا في مجال الطاقة لأوروبا

قال الزميل الأول في صندوق مارشال الألماني داريو كريستياني، إن ليبيا بحاجة إلى الاستثمار والتحرر من بعض التأثيرات الخارجية من أجل تطوير إمكاناتها وتكون شريكًا مهمًا للغاية في مجال الطاقة لأوروبا، حسب قوله.

وأضاف كريستياني أنه للحصول على هذه الاستثمارات ينبغي أن يتغير الإطار الأمني والسياسي والتشريعي الحالي.

وأوضح كريستاني أن البيت الأبيض ليس ناشطًا بشكل خاص في الملف الليبي، وبشكل عام لم يُظهر اهتمامًا كبيرًا بالقضايا المغربية، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

وذكر المتخصص في الشأن الشمال إفريقي أن الوجود الروسي العدواني والحاسم لم يدفع الأمريكيين إلى أن يكونوا أكثر حسماً وحضوراً في ليبيا في السنوات الأخيرة.

وذكر كريستاني أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند نشط جداً شخصيا لكن الانطباع هو أن لديه تفويضًا واسعًا لتحديد الأولويات والإجراءات الأمريكية دون تدخل واسع من قبل الإدارة أو الإدارات الأخرى التي تحدد دعم السياسة الخارجية الأمريكية.

واعتبر الخبير الإيطالي أنه كان هناك دائمًا إحجام معين عن الالتزام بالوسائل والموارد في ليبيا وازداد بعد مقتل السفير الأمريكي كريس ستيفنز في عام 2012.

ولفت كريستاني إلى أنه بالنسبة للأمريكيين ينبغي على الأوروبيين الاهتمام بليبيا، والعمل على استقرارها وتقليل الدور الذي تلعبه قوى خارجية معينة في البلاد.

كما أشار كريستاني إلى أنه بالنسبة لإيطاليا والدول الأوروبية الأخرى، من الواضح أن الولايات المتحدة ترى ليبيا كحالة شبه رمزية لما يجب أن يكون عليه تقاسم الأعباء عبر المحيط الأطلسي، مشيرا إلى أن ليبيا خالية من الوجود الروسي أمر مهم، لكن ليس على حساب التدخل المباشر.

المصدر: موقع “ديكود 39” الإيطالي

Total
0
Shares
Related Posts