البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

عودة الهدوء لجنزور بعد توقف الاشتباكات ساعات الصباح الأولى

أكد الناطق باسم كتيبة فرسان جنزور أحمد عبد الجليل فتح الطريق الساحلي بعد توقف الاشتباكات في ساعات الصباح الأولى

وأوضح عبد الجليل في تصريح للأحرار أن الاشتباكات مستمرة منذ ثلاثة أيام لكنها اشتدت يوم الأمس بعد هجوم الكتيبة 55 مشاة وجهاز دعم الاستقرار مكتب الحشان على دورية تابعة لكتيبة فرسان جنزور .

وذكر عبد الجليل أن الاشتباكات تواصلت لساعات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة قبل أن تتراجع من سماها “القوات المهاجمة” صباحا بعد اتفاق على عقد اجتماع عصر اليوم.

سبب الاشتباكات

وأرجع عبد الجليل سبب اندلاع الاشتباكات لقيام مجموعة من المطلوبين قبل ثلاثة أيام بالرماية تجاه كوبري الـ 17، وذلك بعد قبض قوة الردع الخاصة على المطلوب وليد القط الذي من المرجح أنه أصيب أثناء القبض عليه.

وأضاف عبد الجليل أن الكتيبة اضطرت للتدخل لإيقاف المطلوبين قبل أن تدعمهم مجموعات من الكتيبة 55 مشاة وجهاز دعم الاستقرار فرع مكتب الحشان لتندلع اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والخفيفة.

وقال الناطق باسم فرسان جنزور إن الاشتباكات السابقة توقفت بعد تدخل وسطاء من الزاوية، قبل أن تعود مجددا بعد الرماية على دورية للكتيبة ليلة البارحة.

وأشارت مصادر إلى أن اشتباكات ليلة الجمعة جاءت كرد فعل عقب استلام جثة وليد القط الذي توفي إثر إصابته في عملية القبض عليه.

إصابة محطة الكهرباء

وأفاد الناطق باسم فرسان جنزور إلى أن الاشتباكات أسفرت عن إصابات بمحطة كهرباء غرب طرابلس دون ذكر تفاصيل عن حجم الخسائر.

فيما أوضح مصدر من الشركة العامة للكهرباء أن الأتراك المشرفين عن مشروع محطة كهرباء غرب طرابلس طالبوا بإجلائهم من المحطة بسبب الاشتباكات الدائرة، منوها إلى أن مجلس إدارة الشركة عانى كثيرا لإقناعهم بالرجوع للعمل قبل أشهر، مرجحا أن تصاعد الأحداث الأخيرة يصعّب من إقناعهم للعودة والعمل بالمحطة.

وبحسب المصدر، فقد تعرض مشروع غرب طرابلس الاستعجالي الذي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 95% لبعض الأضرار نتيجة الاشتباكات التي دارت في محيطها، مضيفا أن الفرق الفنية لشركة الكهرباء مازالت تقيم الأضرار.

كما أفادت المصادر بأن فرق شركتي إنكا وسيمنس لم يخرجوا من مقر السكن هذا اليوم وتم تعليق العمل من ليلة البارحة.

وعانى سكان جنزور وحدودها الإدارية غربا حالة من الرعب إثر استخدام الأسلحة الثقيلة خلال الاشتباكات، فيما لم تعلن أي تفاصيل عن إصابات في صفوف المدنيين وحجم الخسائر المادية.

من جهتها قررت مراقبة تعليم جنزور إيقاف الدراسة ليوم واحد على إثر الاشتباكات التي شهدتها البلدية حفاظا على سلامة الطلاب وأمنهم.

20 جريحا بينهم مدنيان

وبخصوص الإصابات الناتجة عن اشتباكات أمس، فقد أكد مدير قسم الإسعاف بمركز طوارئ جنزور محمد عياد للأحرار إصابة 20 جريحا بينهم مدنيان اثنان.

المصدر: قناة ليبيا الأحرار

Total
1
Shares
Related Posts