البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

نوفا: رغم إرسال العشرات منهم لأوكرانيا.. نحو 1500 من مرتزقة فاغنر مازالوا بليبيا

قالت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء إن 3 مصادر ليبية مختلفة أكدت لها، أن ما لا يقل عن 1500 إلى 2000 من مرتزقة فاغنر مازالوا في ليبيا، رغم الأخبار التي تحدثت عن نقل العشرات من مقاتليها إلى أوكرانيا لمساندة الجيش الروسي هناك.

وأوضحت “نوفا” أن المرتزقة الروس دخلوا إلى ليبيا في 2019-2020، مساندة لحفتر الذي حاول حينها احتلال طرابلس بالقوة، لكن دون جدوى، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد اعترف صراحة في حوار صحفي مؤخرا، أن مجموعة فاغنر تمت دعوتها إلى ليبيا من قبل البرلمان الشرعي ومقره طبرق على أساس تجاري، أي بمقابل مالي. 

واستنادا إلى آخر تقرير صادر عن فريق خبراء الأمم المتحدة، قالت الوكالة الإيطالية إن حوالي 2000 مقاتل بقوا في ليبيا مع أنظمة الدفاع المضادة للطائرات Pantsir S-1 ومقاتلات MiG-29 والقاذفات التكتيكية Su-24. 

وبصرف النظر عن تفاوت أعدادهم، فقد أكدت “نوفا” أن مجموعة فاغنر تواصل إبقاء رجالها في ليبيا، حيث تم تصوير حارس شخصي روسي يحمي حفتر خلال احتفال جماهيري بمناسبة عيد الفطر في بنغازي، وفق قولها.

ونقلا عن الباحث المتخصص في الشأن الليبي جلال حرشاوي، قالت”نوفا” إن روسيا سيطرت على 4 قواعد عسكرية رئيسية في ليبيا هي براك الشاطئ والجفرة والقرضابية والخادم قبل 24 فبراير 2022 تاريخ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، مؤكدة تواصل السيطرة عليها حتى اليوم.

المصدر: وكالة نوفا الإيطالية للأنباء

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة