البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

مجلة فرنسية تحذر من وصول أسلحة الحرب الروسية الأوكرانية إلى ليبيا على المدى الطويل

قالت مجلة “موند آفريك” الفرنسية إن هناك خطرا جديدا ينتظر ليبيا متمثلا في تدفق الأسلحة من أوكرانيا حيث يساعد الغرب “كييف” بإرسال معدات دفاعية وهجومية تقدر بمليارات الدولارات.

وأضافت المجلة أنه بينما تتجه كل الأنظار إلى الحرب الروسية الأوكرانية، فإن الوضع في ليبيا يتعثر، ونقلت عن مسؤولين أمريكيين ومحللي دفاع أقولهم إنه على المدى الطويل سينتهي الأمر ببعض هذه الأسلحة في أماكن غير متوقعة، مثلما انتهى الأمر بالأسلحة التي تم تحويلها من ألبانيا في 2012 في بنغازي، وهذا يكفي لتغذية زعزعة الاستقرار في ليبيا.

وأوضحت “موند آفريك” أن خليفة حفتر أعطى دفعة بسيطة للروس في صراعهم مع الغرب عبر إغلاق الموانئ والحقول النفطية في ليبيا، مؤكدة أن المواجهة بين واشنطن وموسكو في أوكرانيا تجري أيضا في طرابلس، حيث لفتت إلى أن روسيا مستفيدة من وضع إغلاق النفط في ليبيا، وهي تسعى إلى إحداث نقص حقيقي في سوق الطاقة العالمي.

وأكدت المجلة الفرنسية أنه بينما ظل الاتحاد الأوروبي صامتا، فقد تحركت الولايات المتحدة بشكل سريع، وقال السفير الأمريكي لدى ليبيا “ريتشارد” نورلاند إن بلاده قلقة للغاية من استمرار الإغلاق الذي يحرم الليبيين من دخل كبير ويسهم في ارتفاع الأسعار، مما يؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي ويتسبب في مشاكل إمدادات المياه ونقص الوقود.

وأشارت “موند آفريك” إلى أن الاضطرابات تأتي في وقت مناسب لروسيا في مواجهتها مع الأوروبيين بخصوص ملف الطاقة، وأوضحت أن المراقبين كانوا على حق حين توقعوا عودة ليبيا إلى الفوضى، إذ لم ينجح مجلس الأمن في الاتفاق على اسم ممثل للأمين العام في ليبيا في حين تقع المستشارة ستيفاني وليامز في قلب المواجهة بين واشنطن وموسكو.

المصدر: مجلة موند آفريك

Total
1
Shares
مواضيع ذات صلة