البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

القضاء المالطي يطالب بتحقيقات جديدة في تهم احتيال لمسؤول مالطي استهدفت مواطنين ليبيين

قالت صحيفة “مالطا توداي” إن قاضيا في الشرطة المالطية طالب بفتح تحقيق في مزاعم بأن مسؤولاً سابقًا في مكتب رئيس الوزراء، يدعى نيفيل غافا، حاول دفع رشوة لشهود في قضية تتعلق بمواطنين ليبيين.

ويتهم غافا وفق تقارير نشرتها صحيفة مالطا إندبندنت في عام 2016 بتلقي إيصالات بقيمة 3500 يورو، قدمها وسيط ليبي كان يحصل على 150 ألف يورو شهريًا في عملية احتيال تأشيرات طبية، قدم فيها المسؤول الإيطالي نفسه كممثل للنظام الصحي في مالطا لـ 12 مواطنًا ليبيًا أصيبوا في الأحداث المسلحة وطالب بمبالغ كبيرة للعلاج الطبي.

وذكرت المقالات التي كتبها ديفيد ليندسي، المحرر السابق في صحيفة إندبندنت أون سانداي، أن غافا كان يفرض رسومًا شهرية على المرضى تبلغ حوالي 2500 يورو لتأمين التأشيرات الطبية والعلاج والإقامة، إلى جانب رسوم إضافية بقيمة 100 يورو.

وأدلى 5 من هؤلاء المرضى بشهاداتهم عبر سكايب أثناء المحاكمة.

كما زعموا أن المقالات لم تكن واقعية فحسب، بل إن غافا سافر أيضًا لاحقًا إلى ليبيا وعرض عليهم المال حتى لا يشهدوا ضده.

ووفقا لصحيفة، مالطا توداي، فإن التطور الجديد في القضية يأتي بعد حكمين أصدرهما القاضي فيكتور أكسياك يوم الاثنين، لتقرير إجراءات التشهير التي رفعها “غافا” ضد صحيفة مالطا إندبندنت في عام 2016 بشأن مقالين يوضحان بالتفصيل كيف حقق الملايين من عملية احتيال تأشيرة طبية استهدفت المواطنين الليبيين.

وقالت الصحيفة إن القاضي فيكتور أكسياك رفض مزاعم غافا في كلتا القضيتين، وأيد حجة صحيفة ” مالطا إندبندنت” بأن الادعاءات كانت صحيحة وتشكل تعليقًا عادلاً.

كما أشارت إلى أن القاضي قدم توصية إلى مفوض الشرطة، طالبًا منه التحقيق في مزاعم الشهود بمحاولة “غافا” شراء صمتهم.

وشددت المحكمة على أن هذه التوصية لا تعني أنه قد ثبت تورط غافا في نشاط غير قانوني، مع ‘بقاء افتراض براءته.

المصدر: صحيفة مالطا توداي

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة