زيننغا يشدد خلال لقائه ممثلي المنطقة الشرقية باللجنة العسكرية المشتركة 5+5 على أهمية تجنب التصعيد وحل الخلافات

التقى المنسق العام في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ريزدون زيننجا اليوم في بنغازي، أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 عن المنطقة الشرقية للاستماع إلى الأسباب وراء الإجراءات المعلنة في بيانهم الصادر في 9 أبريل.

شارك أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة الخمسة من الشرق مخاوفهم بشأن الوضع الحالي وتأثيره على سبل العيش في الشرق. لقد أثاروا قضايا ملحة وطويلة الأمد تعرض عمل 5 + 5 والتقدم المحرز على المسار الأمني، للخطر.

أبرز الأعضاء الخمسة أهمية التزامات حكومة الوحدة الوطنية تجاه المنطقة الشرقية من البلاد والتي تلعب دورًا حاسمًا في تأمين إنتاج النفط والمساهمة في الأمن والاستقرار السائد حاليًا في ليبيا.

أشاد الأمين العام المساعد زينينجا بـلجنة 5 + 5 لإنجازاتها المهمة وأكد مجددًا التزام الأمم المتحدة بمواصلة الجهود لإيجاد حل دائم للقضايا العالقة.

وشدد على أهمية تجنب التصعيد وحل الخلافات من خلال الحوار والحفاظ على العمل المهم والإنجازات التي حققتها اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5.

كما دعا الأمين العام المساعد زينينغا إلى استمرار تعاون اللجنة العسكرية المشتركة مع الأمم المتحدة، بما في ذلك توفير الدعم الأساسي لتمكين عمل مراقبي وقف إطلاق النار التابعين للأمم المتحدة في سرت.

المصدر : بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة