البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

موقع إيطالي: مأزق سياسي خطير جداً في ليبيا.. وعملية إيريني تلعب دورا مركزيا

قال موقع “ديكود 39” الإيطالي إن ليبيا قد تكون من بين الأكثر تأثرًا بآثار الصراع الروسي الأوكراني.

وأضاف “ديكود39” في تقرير على موقعه الرسمية، أن طرابلس تشهد مأزقا مؤسسيا، حيث هناك رئيسان للوزراء، مشيرا إلى أن هذا التوتر قد يؤدي إلى عودة الأسلحة، وهو انحراف لا يمكن استبعاده في الديناميكيات الليبية حتى لو تم تجنبه حالياً حسب الموقع.

وقال الموقع الإيطالي إن عملية “إيريني” الأوروبية تلعب دور عنصر السيطرة على الأرض؛ حيث تسمح للاتحاد الأوروبي أن يكون على دراية بما يحدث في وسط المتوسط، المنطقة الإستراتيجية لأوروبا والأمن البحري واستقرار شمال إفريقيا والساحل.

من جانبه قال رئيس بعثة إيريني الأدميرال ستيفانو توركيتو إن العملية يشارك فيها رجال ونساء من 24 دولة أوروبية، مع المشاركة كل يوم في السياسة الأوروبية المشتركة للأمن والدفاع و العمل لتحقيق سلام دائم في ليبيا.

وأضاف أن هذا العامان من النشاط المكثف يتم إضافتهما إلى ما تم القيام به سابقًا من عملية صوفيا من 2015 إلى 2020.

وأشار توركيتو إلى سبع سنوات من انخراط الاتحاد الأوروبي المستمر في المياه المقابلة لليبيا، موضحاً أن مهمة إيريني تمثل أداة قيمة لأوروبا لمراقبة ودعم مكافحة الأنشطة غير القانونية في المنطقة، وتشمل إرسال الأسلحة بالمخالفة لقرارات الأمم المتحدة والصادرات غير المشروعة للنفط.

وأجرت عملية إيريني، خلال عامين، أكثر من 6300 عملية استعلامات التحكم اللاسلكي وأكثر من 250 زيارة على متن السفن التجارية العابرة في المنطقة و 22 عملية تفتيش للوحدات التجارية المشتبه في انتهاكها للحظر، وفي حالة واحدة أجرت مصادرة مواد للاستخدام العسكري.

بالإضافة لذلك، تراقب العملية 16 ميناء ومحطة نفطية و 25 مطارًا ومهابط طائرات في ليبيا. كما جرى إرسال 35 تقريراً خاصاً إلى مجلس الأمن الدولي على صلة بأحداث لها أهمية كبيرة.

المصدر: موقع “ديكود 39” الإيطالي

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة