البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

قيادة جديدة لإيريني وقائد العملية يؤكد أنها تمثل أداة قيمة لأوروبا

قال قائد عملية إيريني ستيفانو توركيتّو إن مهمة إيريني تمثل أداة قيمة لأوروبا لمراقبة ودعم مكافحة الأنشطة غير القانونية التي تتم في المنطقة نظرا لاستمرار عدم الاستقرار السياسي في ليبيا.

جاء ذلك خلال حفل تغيير قيادة العملية البحرية الأوروبية “إيريني” في مدينة تارانتو جنوب إيطاليا على متن الفرقاطة اليونانية “إتش إس إيلي”، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وبحسب الوكالة فقد تولى الأدميرال الإيطالي فابريزيو روتيري المسؤولية من اللواء اليوناني الأدميرال ميخائيل ماجكوس في القيادة التكتيكية للقوة الأوروبية العاملة في وسط البحر الأبيض المتوسط، في حفل رأسه قائد الفرقة الأدميرال ستيفانو توركيتو.

وأكدد توركيتو أن التحديات التي يواجهها الأدميرال روتري من اليوم صعبة، لكنها ضرورية لتحقيق المهمة الموكلة إليهم من قبل مجلس الاتحاد الأوروبي حسب قوله.

وأشارت الوكالة إلى أنه في غضون عامين من النشاط، أجرت عملية إيريني أكثر من 6300 استجواب وأكثر من 250 زيارة على متن السفن للسفن التجارية العابرة في المنطقة، و 22 عملية تفتيش للوحدات التجارية المشتبه في انتهاكها للحظر، ونفذت في إحدى الحالات مصادرة مواد للاستخدام العسكري.

كما تراقب العملية 16 ميناء ومحطة نفطية و25 مطارًا ومهابط طائرات في ليبيا. وأخيراً، تم إرسال 35 تقريراً خاصاً إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تتعلق بأحداث ذات أهمية كبرى.

وأطلقت إيريني في اليونان في 31 مارس 2020، عقب قرار من مجلس الاتحاد الأوروبي، وتم تمديد ولايتها في عام 2021 حتى مارس 2023.

وذكرت الوكالة أن روتيري سيكون على متن الفرقاطة الإيطالية Grecale، التي تولى قيادتها بين عامي 2010 و 2011 – في دور رئيسي في العملية.

المصدر: وكالة نوفا الإيطالية للأنباء

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة