البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

وليامز: عدم إجراء الانتخابات في ديسمبر كان خيبة أمل وهناك فجوة كبيرة بين الطبقة السياسية والشعب الليبي

قالت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا “ستيفاني وليامز” إن عدم إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر من العام الماضي كان بمثابة خيبة أمل كبيرة للشعب الليبي، مضيفة أن القرار اتخذته المفوضية الوطنية العليا للانتخابات وكان قرارا ليبيا بالكامل وقد تم احترامه.

ولفتت “وليامز” في لقاء مع وكالة فرانس برس إلى أن الفاعلين السياسيين أو الطبقة السياسية عموما عندما يشعرون بأن مصالحهم الشخصية معرضة للخطر بطريقة ما، ينتقلون سريعا إلى العرقلة، ويمكنهم أن يكونوا بناة سلام عندما يشعرون أن مصالحهم ليست مهددة وفق قولها.

وأكدت المستشارة الأممية أن هناك فجوة كبيرة بين الطبقة السياسية والشعب الليبي الذي يريد حقا إنهاء 11 عاما من الفوضى والانقسام والحرب والقيام بذلك بطريقة سلمية من خلال الذهاب إلى صندوق الاقتراع، مشيرة إلى أنه لا توجد رغبة في العودة إلى الصراع وفقا للمشاورات التي قامت بها.

وقالت “وليامز” إن الانتخابات الوطنية هي السبيل الوحيد لتشكيل حكومة ليبية موحدة ذات سيادة حقيقية، موضحة أن هناك أزمة على السلطة التنفيذية وهي على ثقة من أن تحريك العملية الدستورية والانتخابية سيؤدي إلى إيجاد إطار زمني واضح ومن ثم تقل المنافسة على السلطة التنفيذية.

المصدر: وكالة فرانس برس

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة