توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة والمركز الطبي العالمي بمصر

وقع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة رمضان أبوجناح، مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة والمركز الطبي العالمي بجمهورية مصر العربية.

وتمكن هذه المذكرة بحسب وزارة الصحة، من استقبال المركز المصري للحالات المرضية الليبية خاصةً مرضى ضمور العضلات، وعلاج أمراض الأورام والضمور العضـلي الشوكي والزراعات (الكبد والكلى والنخاع) وجراحات العمود الفقري، وجراحات القلب والأعصاب المعقدة.

وتنص المذكرة من جانب آخر، على معاملة المرضى الليبيين بنفس قوائم الأسعار النمطية المعتمدة لعـلاج المرضى المصريين، وذلك وفقًا لقوائم المنافع العلاجية والمتضمنة كراسة المواصفات الخاصة بعمليـة التعاقد وإتمام مراحل شراء الخدمات العلاجية.

وأكدت الوزارة أن مذكرة التفاهم ستفضي إلى تبادل الخبرات المهنية والعلمية ومشاركة قواعد البيانات، بما يحقق القيمة المضافة والمنفعة، ويحدث الفارق في حياة المواطنين من خلال تعزيز جاهزية ومرونة وتأهيل النظام الصحي الليبي، وبما ينعكس على توطين الخدمات العلاجية بالداخل.

وشدد وزير الصحة من جهته على أن توقيع هذه المذكرة، هي المرحلة الأولى والبداية لتأسيس نظام صحي متكامل للمرضى الليبيين الذين يتلقون العلاج في الخارج، مؤكدا عزم وحرص حكومة الوحدة الوطنية على استكمال مثل هذه الاتفاقيات والتعاقدات مع مصر في المجال الصحي.

وأشارت الوزارة إلى أن المذكرة هي المرجعية الأساسية لأي تعاقدات وبرامج توأمـة وبروتوكولات علاجية مشتركة، وستسهم في تقديم الخدمات العلاجية للمرضى، والتدريب العملي ومشاركة البيانات واستنباط الإحصاءات والمؤشرات التي يتم استثمارها في النهوض بالقطاع الصحي والارتقاء بخدماته.

المصدر: وزارة الصحة الليبية

Total
0
Shares
مقالات ذات صلة