البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

الجزائر: مستعدون لتقاسم تجربتنا الناجحة في المصالحة الوطنية مع ليبيا

جدد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، استعداد بلاده لتقاسم تجربتها الناجحة في المصالحة الوطنية، ومرافقة الليبيين نحو تحقيق هذا المشروع المهم.

جاء ذلك في مداخلة للوزير خلال جلسة تحت عنوان “بناء الاستقرار في ليبيا”، حيث أكد أهمية تحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا بشكل يضمن طي صفحة الخلافات ولم الشمل والابتعاد عن منطق الغالب والمغلوب.

وأضاف لعمامرة أن عودة الاستقرار في ليبيا بحاجة إلى مساهمة جميع الليبيين في إطار مشروع وطني شامل وجامع يحقق طموحاتهم المشروعة في بناء دولة ديمقراطية وعصرية تقوم على المساواة في الحقوق والواجبات.

كما تطرق لعمارة، إلى الاستحقاق الانتخابي، مؤكدا بأنه يجب ألا يتحول إلى غاية بحد ذاتها، مشيرا إلى أنه من الضروري توجيه نفس القدر من الاهتمام للمسارين السياسي والأمني؛ نظرا لترابطهما الوثيق وتأثرهما ببعضها البعض.

وشدد لعمامرة على أهمية الحفاظ على وقف اطلاق النار والحفاظ والعمل على تثبيته، قائلا إن اتفاق وقف اطلاق النار يعد أهم مكسب تحقق خلال العامين الماضيين،ولابد من مضاعفة الجهود للحفاظ على هذا الاتفاق وتثبيته عبر تفعيل جميع أركانه.

وأضاف العمامرة أنه من الضروري نشر المراقبين الدوليين والمحليين وانسحاب القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب والمرتزقة واحترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

كما أكد لعمامرة ضرورة تفادي تعدد المسارات وتضاربها، التي من شأنها إضعاف الدور المحوري للأمم المتحدة.

و سجل الوزير اعتراض الجزائر لما أضحى يعرف بمسارات “السياحة السياسية”، والتي يحاول مروجوها من خلالها البحث عن دور إقليمي وهمي على حساب المصالح الرئيسية للشعب الليبي الشقيق حسب قوله.

المصدر: صحيفة النهار الجزائرية

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة