البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

نيويورك تايمز: نقل مرتزقة فاغنر والمدفعية والدفاعات الجوية من ليبيا إلى أوكرانيا

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” أن المرتزقة الروس من ذوي الخبرة القتالية في سوريا وليبيا يستعدون للقيام بدور نشط في الحرب على أوكرانيا التي تقول موسكو إنها على رأس أولوياتها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي لم تسمه قوله إنه من المتوقع أن يتضاعف عدد المرتزقة المنتشرين في أوكرانيا من شركة فاغنر العسكرية المرتبطة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى أكثر من ثلاثة أضعاف أي ما لا يقل عن 1000 مقاتل، موضحا أن تركيزهم سيكون على القوات الأوكرانية في منطقة دونباس شرق البلاد.

وقال مسؤولون أمريكيون وغربيون آخرون لنيويورك تايمز إن إرسال مرتزقة روس موثوق بهم للمساعدة في جزء محوري من الغزو يؤكد جهود الكرملين لإعادة تجميع صفوفهم وإعادة تركيز حملته العسكرية المتعثرة التي استمرت لمدة شهر والتي فشلت حتى الآن في تحقيق أهداف بوتين الأولية وفق تعبيرهم.

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن فاغنر هي أشهر مجموعة من مجموعات المرتزقة الروس التي أصبحت على مر السنين أكثر رسمية وتتصرف مثل المتعاقدين العسكريين الغربيين، واكتسب مقاتلوها خبرة عسكرية في صراعات الشرق الأوسط وعملوا كمستشارين أمنيين في إفريقيا الوسطى والسودان ومؤخراً مالي.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول أمريكي آخر قوله إنه من المتوقع أن ينتشر كبار قادة فاغنر في الجيوب الانفصالية في دونيتسك ولوهانسك لتنسيق الجهود نيابة عن روسيا، وأشار إلى فاغنر لا تنقل فقط بعض مرتزقتها في ليبيا بل تنقل أيضًا المدفعية والدفاعات الجوية والرادارات التي كانت تستخدمها في ليبيا.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن أجهزة المخابرات الغربية كشفت في وقت سابق من هذا العام أن أول مجموعات صغيرة من مرتزقة فاغنر غادرت ليبيا وسوريا ووصلت إلى شبه جزيرة القرم التي تسيطر عليها روسيا ومن هناك تسللوا إلى مناطق المتمردين، لكن أداءهم الأولي في ساحة المعركة كان مشؤومًا وفق وصفها.

المصدر: نيويورك تايمز

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة