البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

منظمات حقوقية تقدم شكوى إلى الأمم المتحدة ضد تجنيد السوريين في ليبيا وتؤكد أن 5000 مرتزق مازالوا موجودين في البلاد

قدمت منظمات “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” و”المركز السوري للعدالة والمساءلة” و”رابطة تآزر” شكوى إلى الأمم المتحدة بسبب تجنيد السوريين كمرتزقة في دول عدة من بينها ليبيا.

وقالت المنظمات الثلاث في بيان لها إنها قدمت وثائق تثبت تجنيد الأطفال واستخدامهم كمرتزقة، وحرمان المجندين الجرحى من الرعاية الطبية اللازمة، وكذلك الآثار السلبية للتجنيد على حياة عائلات المقاتلين.

وأشارت المنظمات إلى أنها ركزت في التقارير المقدمة بين 2020 و2021 على أنماط التجنيد ووثقت الأساليب التي اتبعتها روسيا وغيرها من الدول وشركاؤهم المحليون في سوريا لإرسال المرتزقة إلى ليبيا.

وأكدت المنظمات الثلاث أن نظام تجنيد المرتزقة كشف عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في مناطق الصراع التي أرسلوا إليها، وقالت إنه رغم إعادة المقاتلين من ليبيا إلا أن نحو 5000 مرتزق مازالوا موجودين في البلاد.

المصدر: سوريون من أجل الحقيقة والعدالة

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة