البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

باشاغا يحاول إقناع تركيا بسحب دعمها للدبيبة

كشف موقع “أفريكا أنتليجنس” الاستخباراتي أن رئيس الوزراء المكلف من مجلس النواب “فتحي باشاغا” يسعى إلى إقناع تركيا بسحب دعمها لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، فيما تقوم تركيا بدراسة خياراتها.

وقال الموقع الفرنسي إن تركيا دعت 3 من ممثلي “باشاغا” لزيارة أنقرة من 22 إلى 24 مارس للقاء مستشاري الرئيس التركي خاصة رئيس الاستخبارات “هاكان فيدان”، وقد ضم العضو السابق في المجلس الرئاسي أحمد معتيق، ورئيس المجلس الوطني للتنمية الاقتصادية فضيل الأمين، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالحكومة الجديدة محمد أحمد فرحات.

ولفت “أفريكا أنتليجنس” إلى أن هذا الفريق حاول إقناع تركيا بسحب دعمها للدبيبة والتحول إلى باشاغا، قائلا إنه حتى الآن، يدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كل رئيس حكومة ينصب في طرابلس، حتى أنه ساعد فايز السراج في 2019 لصد هجوم عسكري ضد العاصمة بقيادة خليفة حفتر المتحالف الآن مع باشاغا.

وأكد الموقع الاستخباراتي أن مئات الجنود الأتراك مجهزين بطائرات مسيرة هجومية مازالوا منتشرين في قاعدة الوطية وكذلك في طرابلس ومصراتة، ولفت إلى أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية زادت أنقرة من عروض الانفتاح على المنطقة الشرقية، بما في ذلك الإعلان عن إعادة فتح قنصليتها في بنغازي.

وقال “أفريكا أنتليجنس” إن “فتحي باشاغا” أقام علاقات قوية مع تركيا عندما كان وزيراً للداخلية في حكومة السراج رغم تدهورها فيما بعد، وأكد أنه من غير المرجح أن يطرح تساؤلات حول اتفاقية الدفاع في شرق المتوسط التي تم توقيعها في 2019، والاتفاقية الأخيرة -التي ترقى إلى المصادقة على ضم تركيا للمياه قبالة قبرص واليونان- والتي لا تزال مرفوضة بشدة من قبل أثينا.

وأكد الموقع الفرنسي أنه مع ذلك، أدت الحرب الأوكرانية الروسية إلى تقارب بين اليونان وتركيا، ولفت إلى أنه في هذه الأثناء، ورد أن الولايات المتحدة تدفع بهدوء من أجل تحول تركي لصالح باشاغا، خاصة إذا كان ذلك يعني سحب مرتزقة فاغنر الروس الذين يدعمون مليشيات حفتر.

الصدر: موقع أفريكا انتلجنس

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة