البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

وزارة الخارجية: التدخل الخارجي أعاق تحقيق التوافق وأضعف مسارات الأمم المتحدة

قال وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية “محمد خليل عيسى” إن ليبيا ما تزال تعاني من التدخلات الخارجية في شؤونها من خلال التوجيه السلبي لبعض الأطراف بشكل أعاق إمكانية تحقيق التوافق المنشود.

وأضاف “عيسى” في كلمة له خلال الدورة الـ48 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي الذي عُقد في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، أن هناك تدخلات في عمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وهو ما تسبب في إضعاف بعض مسارات الأمم المتحدة على فترات متفاوتة.

وأكد “عيسى” أن بعض الدول باتَتْ تعمل بشكل خفيّ وبمنأى عن التوجه الأممي للتسوية السياسية في ليبيا، رغم ما تدّعيه علناً من أنها تدعم عمل البعثة الأممية وفق تعبيره، مشيرا إلى أن أي تمديد للأجسام الحالية هو مساس بإرادة 2.8 مليون ناخب ليبي سجلوا للتصويت في الانتخابات.

ولفت “عيسى” إلى أن إحدى الأسباب الرئيسية التي أجهضت العملية الانتخابية هي الإجراءات الأحادية التي اتخذتها رئاسة مجلس النواب بإصدارها قوانين انتخابية دون التوافق مع المجلس الأعلى للدولة، وفق ما نصت عليه بشكل صريح خارطة الطريق والاتفاق السياسي الذي يضبط طريقة عمل المؤسسات الحالية.

المصدر: وزارة الخارجية

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة