البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

الدبيبة: مهمتنا إجراء الانتخابات لكن المغامرين استبدلوها بالتمديد وعودة الانقسام

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، إن مهمة حكومته هي إجراء الانتخابات ولن يتخلوا عنها أبدا، وإن المتعصبين والمغامرين هم الذين يحرضون الليبيين على القتال واحتكار السلطة لسنوات بلا أي شرعية شعبية أو دستورية، وهم الذين استبدلوا الانتخابات بالتمديد والحوار بالأرتال العسكرية التي تهدد أمن ليبيا ومستقبل شعبها.

وخلال مشاركته في الملتقى النسائي لدعم الانتخابات، شدد الدبيبة على أن تلك الأطراف استبدلت الانتخابات والقوانين الانتخابية بخطط جهنمية للتمديد وعودة الانقسام، مشيرا إلى أن ليبيا تمر بظروف سياسية حرجة وأنهم أمام مرحلة تاريخية ولا يمكن أن يرجعوا إلى مربع الانقسام والحروب، وفق قوله.

وأكد الدبيبة أنه لا يعقل أن يستمر البرلمان في الحكم 10 سنوات، ويمنع الليبيين من الاستفادة من الطفرة التي تشهدها أسعار النفط اليوم، ويشجع على الحرب والانقسام، مشددا على أن خطة عودة الأمانة للشعب التي اقترحها، لا يرفضها إلا المستفيد من سيطرة قلة على الحياة السياسية في ليبيا، وهي ليست خطوة لتقاسم السلطة أو تعطيل المسار الانتخابي والديمقراطي، وأن الانتخابات هي طريق الخلاص لليبيين.

وفي خطابه للتجمع النسوي، قال الدبيبة إن من يدعم مشروع الانتخابات والتغيير السلمي والديمقراطي هو الذي ينال ثقة الليبيين والأقرب إليهم، وإن الأم والأخت والزوجة في ليبيا لا يشجعن أفراد أسرتهن إلا على البناء والعمل والتنمية، مشيرا إلى أن قيادات العمل الساسي في ليبيا اليوم، هن أكثر تحررا من قيود القبلية والمناطقية والارتهان للأجنبي، وأصبحن أكثر إدراكا للمسؤولية.

وتابع الدبيبة أنهم يعتمدون على إرادة الليبيات الوطنية في دعم مسار الانتخابات ورفض التمديد للأجسام التي عرقلت التحول الديمقراطي، داعيا إلى البدء في حراك واسع بقيادتهن لدعوة الليبيين للاحتجاج بكل الطرق السلمية والضغط من أجل إجراء الانتخابات التي يرونها قريبة، وأنهم يملكون الشجاعة لإجرائها وقد حددوا تاريخها.

ونوه الدبيبة إلى أن حكومتهم قد منحت لأول مرة في تاريخ ليبيا، مناصب سيادية وحساسة في الدولة للنساء، كوزارة الخارجية والعدل، وذلك لأنهم اعتمدوا مبدأ الكفاءة في اختيار المترشحين، ولم يلتفتوا لكونهم رجالا أو نساء، مؤكدا أن المرأة الليبية قد أثبتت قدرتها في جميع المجالات لاسيما في مجال القضاء والسياسة والطيران وفي مجالات الأعمال والأكادميات.

المصدر: قناة ليبيا الأحرار

Total
6
Shares
مواضيع ذات صلة