البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

نورلاند: لا وجود لخطط أمريكية لمد أجل حكومة الدبيبة وواشنطن ترحب بمحادثات تركيا

قال السفير الولايات المتحدة ومبعوثها الخاص إلى ليبيا “ريتشارد نورلاند” إنه علم من رئيس الحكومة المكلف من مجلس النواب فتحي باشاغا بأنه دعي إلى محادثات في تركيا.

وأضاف “نورلاند” في تصريحات للعربية الحدث على هامش زياته إلى القاهرة، أن واشنطن تؤيد تلك المحادثات لكنها ليست مبادرة أمريكية، مشيرا إلى أن التقارير التي تتحدث عن خطط أمريكية لإطالة مدة حكم حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة غير صحيحة.

وأكد السفير الأمريكي أن الوضع في ليبيا حتى اللحظة ما يزال متوترا، لكن هناك جملة من العوامل التي تبقي الأمور تحت السيطرة خاصة أن الدبيبة وباشاغا لا يرغبان في توتر الأمور، ورفض الليبيين المزيد من التوترات أو الدفع باتجاه استعمال العنف من جديد.

ولفت “ريتشارد نورلاند” إلى أن الشركاء الدوليين يدفعون باتجاه إجراء الانتخابات وهناك تعاون مع مصر والمغرب وتركيا والجزائر وفرنسا وإيطاليا وألمانيا لدعم هذا التوجه، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تدعم أي شيء تعتقد ستيفاني وليامز أنه يعزز عملية الانتخابات.

وأعرب “نورلاند” عن قلقه جراء إغلاق المجال الجوي بين الشرق والغرب، وقال إن المجتمع الدولي يطالب بإعادة فتحه باعتبار أن أحد الإنجازات التي تعمل عليها واشنطن منذ سنوات هي توحيد المؤسسات في ليبيا والسماح بالسفر شرقا وغربا دون قيود.

وأكد السفير الأمريكي أن بلاده ليس لديها خطط للتمدد في ليبيا، قائلا إن وجود تعاون أمني طبيعي مع ليبيا أمر مهم من خلال حكومة متكاملة للانخراط معها، لكن حتى الآن هذا الأمر غير موجود، وبمجرد تشكيل حكومة قائمة موحدة فإنهم مستعدون للتعاون.

ولفت “نورلاند” إلى أن فرض عقوبات على معرقلي العملية السياسية يشوبه العديد من التعقيد والعقوبات تحتاج الكثير من الأدلة القانونية، قائلا إن لديهم بعض المخاوف من عرقلة التقدم وهم على دراية بالضغوط التي تفرض على السلطات المالية من أجل تحويل الأموال.

المصدر: قناة العربية الحدث

Total
5
Shares
مواضيع ذات صلة