البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

الدبيبة في مقابلة مع تي آر تي التركية: يونيو هدفنا لإجراء الانتخابات النيابية

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة في لقاء مطول مع قناة تي آر تي الدولية التركية، إن شهر يونيو المقبل، هو هدفهم للانتخابات النيابية، وأنهم يدفعون الجميع للوصول إلى الأسس الدستورية لتلك الانتخابات، ومصرون على عدم التخلي عن الانتخابات أو طريق الديمقراطية.

وبخصوص الدستور شدد الدبيبة لتى آر تي، على أنه من الصعب إجراء انتخابات دون قاعدة دستورية أو الدستور نفسه، مشيرا إلى أن هناك مسودة دستور يأمل أن يجري استفتاء عليها.

وبشأن المدة التي ستستغرقها الفترة الانتقالية، أجاب الدبيبة أنه بمجرد إنشاء البرلمان الجديد، سيكون من السهل جدًا تشكيل حكومة جديدة منتخبة أخرى، وسيسلمونها وينهون الفترة الانتقالية الحالية.

وحول تعقيد المشهد بوجود رئيس الحكومة المكلف من مجلس النواب فتحي باشاغا المنافس له، أكد الدبيبة أن المشكلة ليست في شخص باشاغا، بل في مجلس النواب وأعضائه الذين أنشؤوا حكومة موازية لكي يمددوا لأنفسهم سنة ونصفا أخرى، مشيرا إلى أن الشعب الليبي في الشوارع والساحات يقول لا للتمديد.

من جهة أخرى قلل الدبيبة من خطر الجماعات المسلحة، مشددا على أن هؤلاء شباب مروا بسنوات من المعاناة والقتال وتغيير المعاملة من نظام إلى آخر، وأنهم بحاجة إلى مزيد من إعادة التأهيل وتحسين مستوى حياتهم.

وفي سياق ما يجري في الداخل الليبي، أقر الدبيبة بوجود أدوار سلبية لبعض الدول وخاصة تلك التي لها مرتزقة في ليبيا ومن بينها روسيا وبعض الدول الإفريقية، فيما تعمل دول أخرى على تحسين مستوى الحياة والوضع بشكل عام في البلاد.

وتفاعلا مع الحرب الروسية الأوكرانية وتأثيرها في أسعار النفط العالمية، أوضح الدبيبة أنهم مستفيدون من ارتفاع أسعار النفط، ولكن من الأفضل أن تكون الأسعار متوازنة بالنسبة للبلدان المنتجة والمستهلكة، وأنهم سيبذلون قصارى جهدهم لزيادة إنتاج النفط والغاز من أجل مساعدة العالم كي لا يغرق في زيادة الأسعار.

وبخصوص تدفق المهاجرين على ليبيا، شدد الدبيبة على أن بلاده تعاني من تجميع هؤلاء الأشخاص الذين يريدون الذهاب إلى أوروبا، وهي الضحية لظاهرة الهجرة غير النظامية، مؤكدا أنه من دون جهود جماعية مشتركة من أوروبا وليبيا والدول الأخرى، لا يمكن حل هذه المشكلة.

وأوضح الدبيبة أن ظاهرة الهجرة تؤثر في اقتصاد ليبيا واستقرارها، وأنهم يحتاجون المساعدة في هذا الأمر، لكنهم لم يحصلوا عليها حتى الآن، وأنهم يدفعون من أجل الحصول عليها لتحقيق الاستقرار الداخلي الذي يمنحهم القدرة على التعامل مع أوروبا في هذا الشأن.

المصدر: قناة “تي آر تي الدولية” التركية

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة