البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

نواب: الانتخابات البرلمانية ممكنة والبحث عن قاعدة دستورية بديلة محاولات فاشلة

قال عضو مجلس النواب علي التكالي إن رئيس المجلس عقيلة صالح ماض في تنفيذ خارطة الطريق التي اعتمدها مجلس النواب وأتت بحكومة باشاغا رغم رفضها من أطراف عديدة، مؤكدا أن مجلس النواب لم يدع لجلسة حتى الآن بخصوص مقترح ستيفاني وليامز.

وأضاف التكالي للأحرار أن حكومة باشاغا تواجه رفضا في طرابلس والمنطقة الغربية وحتى في المنطقة الشرقية، بالإضافة إلى خلاف المجلسين الأعلى للدولة والنواب، وهذا يصعب التكهن بإمكانية مباشرة عملها في طرابلس.

وأشار عضو مجلس النواب أن الانتخابات البرلمانية ممكنة في شهر يونيو القادم إذا خلصت النوايا حسب وصفه، مؤكدا أنه من ضمن مجموعة من النواب الذين يرفضون التمديد تحت اسم “برلمانيون ضد التمديد” ويؤيدون بشدة الذهاب إلى انتخابات توحد المؤسسات التشريعية.

وأوضح التكالي أنه بالاتفاق على خطة المستشارة وليامز وتشكيل لجنة تعمل على إجراء تعديلات للنقاط الخلافية الموجودة في مشروع الدستور المعد من الهيئة التأسيسية سيكون لدينا قاعدة للانطلاق وإجراء تعديلات وفق رغبات المكونات والأطراف الأخرى، ومن ثمة اعتمادها حتى بشكل مؤقت، مضيفا أن إجراء انتخابات برلمانية وتشكيل حكومة تعد لانتخابات رئاسية سينهي الصراع الحالي بين المجلسين.

من جانب آخر صرّح عضو مجلس النواب عبد الوهاب زوليه للأحرار، أن خوض أي مسألة سياسية في الوقت الحالي يجب أن يسبقه استفتاء على الدستور وإيجاد قاعدة دستورية صحيحة مستفتى عليها من الشعب.

وأضاف زوليه أن تجاهل مشروع الدستور والبحث عن قاعدة دستورية بديلة هو محاولات فاشلة وستنتج صراعا أكبر من الصراع الحالي وفق قوله.

المصدر: قناة ليبيا الأحرار

Total
0
Shares
Related Posts