رصد الجرائم الليبية تدين الاعتداء على مراسلة 218 في بنغازي وتطالب بمحاسبة الجناة

دانت منظمة رصد الجرائم الليبية الاعتداء بالضرب على الصحفية “مبروكة المسماري” من قبل مسلحين في مدينة بنغازي أثناء أداءها عملها الصحفي يوم السبت 12 فبراير.

وطالبت منظمة رصد الجرائم الليبية في بيان موجز لها وزارة الداخلية بالكشف عن الجناة ومحاسبتهم، والعمل على حماية الصحفيين وضرورة احترام حرية الصحافة والإعلام.

وكانت قناة 218 قد أكدت في وقت سابق تعرض مراسلتها “مبروكة المسماري” للضرب من قبل مجموعة وصفتها بالإجرامية تتكون من أكثر من 8 أشخاص أثناء تأدية عملها في بنغازي.

وأوضح القناة أن الاعتداء على المراسلة جاء عقب بث برنامج يتحدث عن صفقة سياسية أفضت إلى تشكيل الحكومة الجديدة، وحملت الجهات الأمنية في بنغازي مسؤولية سلامة مراسليها وطاقمها.

ودعت 218 البعثة الأممية وكل المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية، إلى التدخل الفوري لوقف محاولات قمع الصحفيين، وإدانة واستنكار هذه الحادثة دفاعا عن حرية الكلمة والتعبير وفق تعبيرها.

المصدر: منظمة رصد الجرائم الليبية

Total
0
مشاركة
مقالات ذات صلة