البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

تقرير عسكري سري: تدريب الاتحاد الأوروبي لحرس السواحل الليبي لم يعد يتبع بشكل كامل

دعا تقرير عسكري سري للاتحاد الأوروبي إلى استمرار ما سماه برنامج الاتحاد المثير للجدل لتدريب وتجهيز حرس السواحل والبحرية الليبية رغم المخاوف المتزايدة بشأن معاملتهم للمهاجرين وتزايد عدد القتلى في المتوسط.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن التقرير الذي حصلت على نسخة منه يقدم نظرة على تصميم أوروبا على دعم السلطات الليبية في اعتراض وإعادة عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال إلى ليبيا حيث يواجهون انتهاكات عدة وفق تعبيرها.

وأشارت الوكالة إلى أن التقرير الذي أعده رئيس بعثة مراقبة حظر الأسلحة في الاتحاد الأوروبي الأدميرال البحري الإيطالي “ستيفانو تورتشيتو”، يعترف بالاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات الليبية فيما لم يعد تدريب الاتحاد يتبع بشكل كامل.

ويقر تقرير الاتحاد الأوروبي بأن الجمود السياسي في ليبيا أعاق برنامج التدريب الأوروبي، مشيرا إلى أن الانقسامات الداخلية في البلاد تجعل من الصعب الحصول على دعم سياسي لفرض معايير متوافقة مع حقوق الإنسان خاصة عند التعامل مع المهاجرين.

وقالت “أسوشيتد برس” إن المفوضية الأوروبية رفضت التعليق على التقرير، لكن المتحدث باسمها “بيتر ستانو” أكد أن الاتحاد الأوروبي مصمم على تدريب أفراد حرس السواحل وتعزيز قدرة ليبيا على إدارة منطقة بحث وإنقاذ ضخمة في البحر المتوسط.

وأشار تقرير الاتحاد الأوروبي إلى أن القوات الليبية استخدمت تكتيكات “لم تتم ملاحظتها من قبل ولا تمتثل إلى تدريب الاتحاد الأوروبي فضلا عن اللوائح الدولية” أثناء تعاملها مع المهاجرين غير النظاميين ولم تقدم تفاصيل أخرى عما يحدث بالضبط وفق قوله.

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن المتحدث باسم حرس السواحل الليبي لم برد على طلباتها للتعليق على تقرير الاتحاد الأوروبي، وأشارت إلى أن وزارة الداخلية وحرس السواحل قالوا سابقا إنهم يبذلون قصارى جهدهم بموارد محدودة للتعامل مع ملف المهاجرين.

Total
0
Shares
مواضيع ذات صلة