البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

في جلسة حول ليبيا.. مندوبو الدول في مجلس الأمن الدولي يؤكدون ضرورة سحب المرتزقة وإجراء انتخابات

قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة روزماري ديكارلو، إن ليبيا تعيش الآن مرحلة هشة وإن الأمم المتحدة تدعم كافة التطورات الإيجابية الجارية للوصول إلى مرحلة الاستقرار.

وشددت ديكارلو في جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في ليبيا، أنه على المجتمع الدولي الاستمرار في دعم إجراء الانتخابات بليبيا وتحقيق مطالب الشعب الليبي في حقه الانتخابي.

فرض عقوبات 

وذكر مندوب الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن، أن خارطة طريق الحوار السياسي مازالت معتمدة وعلى الأطراف المعنية الالتزام بها، مشيرا إلى أنّ المجلس سيفرض عقوبات على معرقلي الانتخابات في ليبيا.

وجدد المندوب الأمريكي دعم بلاده، لجهود توحيد المؤسسات في ليبيا وتعزيز الشفافية وتوزيع موارد البلاد بشكل عادل، إلى جانب دعم جهود تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بشكل كامل، بما يضمن ترحيل القوات الأجنبية والمرتزقة.

مواصلة دعم العملية السياسية

وبيّن ممثل روسيا أمام مجلس الأمن، أن الوضع في ليبيا ما يزال مستقرا إلى حد ما، وأن موسكو تتابع باهتمام المشاورات الليبية بشأن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأكد المندوب الروسي، ضرورة إشراك كافة الأطراف الليبية في المشاورات الجارية بما يضمن القبول بنتائج الانتخابات القادمة وتجنيب البلاد أي تصعيد عسكري.

وأشار ممثل روسيا إلى ضرورة توحيد المؤسسة العسكرية وانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا، مضيفا أن بلاده تدعم العملية السياسية بالتعاون مع المجتمع الدولي.

تضارب المصالح

من جانبه، قال مندوب ليبيا في مجلس الأمن الطاهر السني، إنّ غياب التوافق الحقيقي والتجاذبات السياسية وتضارب المصالح وكثرة المتدخلين الخارجيين، حال دون تنفيذ الاستحقاق الانتخابي.

وتابع السني، أنّ هناك اختلافا واضحا في الآراء بين الأطراف إلى جانب غياب الحد الأدنى من التوافق وخاصة في مسألة الإطار القانوني والدستوري المنظم للانتخابات.

وأشار السني، إلى أنه في ظل أزمة الثقة وغياب دستور للبلاد أو حتى قاعدة دستورية توافقية، سيكون من الصعب جدا إجراء الانتخابات بنجاح.

وأضاف السني أن حكومة الوحدة الوطنية، ستسلم السلطة رسميا لسلطة جديدة منتخبة، مطالبا الأمم المتحدة بدعم العملية السياسية بفاعلية أكثر لضمان الوصول إلى الانتخابات وتحقيق مطالب الشعب.

وبيّن السني أن قضايا جرائم الحرب في ليبيا لن تسقط بالتقادم، وأن القضاء الليبي سيحاسب مرتكبيها.

التأكيد على انسحاب المرتزقة

وفي سياق متصل، أكد المندوب الإماراتي لدى مجلس الأمن، ضرورة انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا بشكل مرحلي ومتوازن. 

وأوضح المندوب الإماراتي أن بلاده تدعم نهج البعثة الأممية في ليبيا بما يضمن الوصول إلى استقرار البلاد.

Total
10
Shares
مواضيع ذات صلة