البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

تقرير استقصائي: ضبط شحنتي كوكايين تقدران بـ1194 كيلوغرام كانت متجهة إلى ليبيا من الإكوادور

قالت مجموعة “انسايت كرايم” التابعة للشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية التي تستهدف مراقبة الجريمة المنظمة في الأمريكتين إنه تم اكتشاف شحنتي كوكايين في حاويتين بحريتين منفصلتين كانتا متجهتين إلى ليبيا من الإكوادور.

وقالت المجموعة في تقرير لها إن مفتشي الجمارك في مالطا صادروا الشهر الماضي 612 كيلوغراما من الكوكايين مخبأة في شحنة زيت الطبخ، مشيرة إلى أنه تم شحن المخدرات من الإكوادور وعبرت كولومبيا قبل وصولها إلى مالطا.

وأضافت “انسايت كرايم” أن السلطات في ميناء غواياكيل في الإكوادور صادرت قبل أيام 582 كيلوغرامًا من الكوكايين مخبأة في 19 قطعة من خشب الساج كانت متجهة إلى ليبيا وسوريا، واحتجزت شخصًا في هذه العملية.

وأشارت “انسايت كرايم” إلى أن هذا ليس أول اكتشاف للكوكايين يتم شحنه إلى ليبيا في السنوات الأخيرة، وقالت إنه في مايو 2021 اكتشفت سلطات الضرائب البرازيلية 128 كيلوغراماً من الكوكايين في حاويتين متجهتين إلى ليبيا في ميناء إيتاجاي.

وقالت المجموعة إن الشرطة الكولومبية صادرت في يوليو 2018، 43 كيلوغرامًا من الكوكايين في ميناء بوينافينتورا مخبأة داخل هيكل حاوية متجهة إلى ميناء بنغازي، وفي 2016 تم العثور على 70 كيلوغراماً من الكوكايين تطفو على شاطئ بالقرب من طبرق.

وأكد مدير الأبحاث في مرصد شمال إفريقيا والساحل في الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية “مات هربرت” أن الشحنتين المتجهتين إلى ليبيا تشيران بقوة إلى حجم النقل إلى أوروبا من موانئ الإكوادور كنقاط خروج رئيسية لتهريب الكوكايين من أمريكا الجنوبية.

وأضاف “هربرت” أن الشحنتين توفران دليلًا إضافيًا على الكيفية التي تتطلع بها شبكات التهريب في أمريكا الجنوبية إلى إنشاء نقاط شحن مباشرة في بلدان المغرب العربي، خاصة في المغرب وبدرجة أقل في الجزائر وتونس وليبيا.

وقالت المجموعة الاستقصائية إن ليبيا هي نقطة عبور غير عادية للكوكايين، لا سيما من خلال اتصال مباشر بين أمريكا الجنوبية وليبيا، وأوضحت أن البلاد لديها سوق محلي للكوكايين سريع النمو حيث الماريجوانا والمواد الأفيونية هي الأكثر شيوعًا للاستهلاك والعبور وفقًا لتقرير صدر عام 2019 عن المركز الأوروبي لرصد المخدرات والإدمان.

Total
15
Shares
مواضيع ذات صلة