البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

تقرير فرنسي: رحلات مشبوهة لطائرات روسية إلى مالي ونقطة التوقف ليبيا

كشف برنامج “مراقبون” الذي يعرض على قناة فرنسا 24 أن طائرة روسية من طراز Tupolev TU-154M التي تحمل رقم التسجيل RA-85042. انطلقت الشهر الماضي من دمشق في سوريا لتصل إلى باماكو في مالي بعد توقف في ليبيا تحمل مرتزقة فاغنر.

وأوضح “مراقبون” أنه تتبع رقم الرحلة وقال إن الطائرة غادرت موسكو في 19 ديسمبر الماضي وتوقفت في دمشق ومنها إلى ليبيا ومن ليبيا انطلقت إلى باماكو ووصلت في 20 ديسمبر وعادت في نفس اليوم إلى سوريا مرة أخرى قبل أن تتوجه إلى روسيا.

وقال برنامج “مراقبون” إن هذه الرحلة بين موسكو وباماكو مشبوهة لأسباب عدة، حيث ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية في 24 ديسمبر الماضي أن حوالي 40 جنديا روسيا وصلوا إلى مالي في تلك الفترة.

ونقل “مراقبون” عن مختصين قولهم إن الطائرة RA-85042 تنتمي إلى “Air Unit 223” وتشتبه الأمم المتحدة في استخدام هذا الفرع من القوات الجوية الروسية في عدة مناسبات لنقل المعدات ومرتزقة فاغنر.

وأشار “مراقبون” إلى أن الأمم المتحدة أكدت في تقرير لها في مارس 2021 أنه تم استخدام العديد من طائرات Tupolev TU-154Ms من مفرزة القوات الجوية الروسية رقم 223 للنقل الجوي من قبل فاغنر والشركات التابعة لها.

وقال “مراقبون” إن العديد من هذه الطائرات الروسية ربطت دمشق بليبيا بداية 2020 لتسليم فاغنر معدات عسكرية، ومن بينها الطائرة المسجلة RA-85042 التي قامت برحلتين ذهابا وإيابا بين بنغازي والقاعدة العسكرية الروسية في اللاذقية.

وأكد “مراقبون” أن نفس الطائرة قامت برحلات عدة في 2021 بين سوريا وليبيا وهما منطقتان لعمليات مقاتلات فاغنر، وأضاف أن الرحلات الجوية التي تم إجراؤها في ليبيا وجمهورية إفريقيا الوسطى هي حجة أخرى على الانتشار في مالي.

Total
14
Shares
مواضيع ذات صلة