البث المباشر
10815 أفقي | نايل سات

المركز الوطني لمكافحة الأمراض يوصي بالعودة إلى فرض الإجراءات الاحترازية

أكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن الحالة الوبائية في ليبيا لا تزال تصنف في حالة الانتشار المجتمعي حسب التصنيف العالمي حيث بلغت عدد الإصابات الإجمالية أكثر من 388 ألف حالة وعدد الوفيات 5696 وفاة.

وأضاف المركز في تقريره الأسبوعي عن الوضع الوبائي في البلاد، أن عدد الحالات التي تحتاج إلى رعاية طبية داخل المرافق الصحية بلغ 204 حالات بزيادة بلغت 12% عن الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن عدد الإصابات النشطة زادت بنسبة 6% عن الأسبوع الماضي ووصلت إلى 8421 إصابة.

وقال المركز إنه سجل زيادة طفيفة في عدد الاختبارات التي تم إجراؤها يوميا حيث بلغ متوسط الاختبارات الأسبوعي 5046 اختبارا بزيادة بلغت 12% عن الأسبوع الماضي، فيما سجلت مراكز رصد الوفيات استقرارا في متوسط عدد الوفيات حيث بلغ 12 حالة يوميا واستقر مؤشر معدل الوفيات عند 1.55%.

وأوضح المركز الوطني لمكافحة الأمراض في تقريره الأسبوعي أن تدني عدد الاختبارات التي تجرى في المنطقة الشرقية والجنوبية إلى أقل من 20 اختبارا لكل 100 ألف مواطن، يشكل عائقا أمام قراءة الوضع الوبائي بصورة دقيقة، وسرعة استجابة أجهزة الدولة في اتخاذ الإجراءات المناسبة وفق تعبيره.

وأوصى المركز بإطلاق حملات تطعيم مكثفة وتغيير استراتيجية التطعيم وذلك بزيادة التركيز على الفرق المتنقلة بدلا من المراكز الثابتة للوصول إلى النسبة المستهدفة من اللقاحات، إضافة إلى توسيع وتكثيف حملات التوعية وإجراء الاختبارات خاصة في المناطق الشرقية والجنوبية.

كما أوصى المركز الوطني لمكافحة الأمراض بالعودة إلى فرض الإجراءات الاحترازية في أماكن العمل ومراكز التسوق والأماكن العامة واتخاذ الإجراءات القانونية لضمان الالتزام بها، ودعا إلى دعم مراكز الفلترة والعزل لرفع القدرة الاستيعابية ودعم برنامج مكافحة العدوى بمراكز العزل.

Total
16
Shares
مواضيع ذات صلة