العربي الجديد: تقارب مصري-تركي بشأن ليبيا وزيارة مرتقبة لباشاغا إلى القاهرة وأنقرة

العربي الجديد: تقارب مصري-تركي بشأن ليبيا وزيارة مرتقبة لباشاغا إلى القاهرة وأنقرة

نقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مصادر مصرية خاصة لم تسمها قولها إن الأيام القليلة الماضية شهدت توافقاً مصرياً تركياً، بشأن إجراء جولة مفاوضات ثالثة يتصدرها الملف الليبي منتصف يناير المقبل.

وأكدت الصحيفة أن هناك تطورات إيجابية بشأن الملف الليبي الذي كان أحد أبرز العقبات أمام تطبيع العلاقات بين تركيا ومصر، فيما رجحت المصادر أن تستتبع الجولة المقبلة بخطوات إيجابية على الأرض، في ظل إبداء الجانب التركي استعداده للتعامل بشكل أكثر تفاعلاً مع بعض المخاوف المصرية وفق تعبيرهم.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر مصرية خاصة مطلعة على عمل اللجنة المصرية المعنية بمتابعة الملف الليبي، عن زيارة مرتقبة للمرشح الرئاسي وزير الداخلية السابق في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا إلى تركيا بعد إنجاز لقاءاته في القاهرة، حسب ما نقلته صحيفة العربي الجديد.

وقالت المصادر إن زيارة باشاغا إلى مصر، التي يلتقي خلالها رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، تهدف إلى التباحث بشأن ترتيبات المرحلة المقبلة عقب تأجيل الاستحقاق الانتخابي الليبي الذي كان مقرراً في 24 ديسمبر الجاري إلى 24 من الشهر المقبل.

وأوضحت المصادر قبيل الزيارة، أن اللواء عباس كامل سيؤكد لفتحي باشاغا ضرورة الالتزام بالمصالح المصرية، مقابل تقديم القاهرة كافة أوجه الدعم اللازم له في أي مهمة مرتقبة له خلال الفترة المقبلة، مع التأكيد على الثوابت الخاصة بحفظ الأمن الإقليمي، حسب قولهم.

وكشفت المصادر أن مصر تلقت رسائل إيجابية في وقت سابق عقب إعلان باشاغا ترشحه للانتخابات الرئاسية، بعدم المساس بكافة الاتفاقيات الموقعة بين القاهرة وحكومة الوحدة الوطنية وقالت إن باشاغا من المقرر أن يتوجه إلى تركيا لطرح رؤيته بشأن إدارة البلاد حال قيادته لحكومة انتقالية.

وأشارت المصادر إلى ترتيبات تجري في القاهرة للدعوة إلى لقاء جامع للمرشحين الرئاسيين البارزين خلال الفترة القريبة المقبلة، تأكيداً للحضور المصري في المشهد الليبي وترسيخاً لدور القاهرة خلال الفترة المقبلة، وفق ما نقلته صحيفة العربي الجديد.