السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند
السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند

واشنطن تدعو إلى التهدئة وحل الخلافات السياسية والعسكرية دون اللجوء إلى العنف

دعا السفير والمبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا “ريتشارد نورلاند” إلى تهدئة الوضع الأمني المتوتر في طرابلس أو في أي مكان آخر في البلاد، وحل الخلافات التي تنشأ حول المسائل السياسية أو العسكرية دون اللجوء إلى العنف.

وقال “نورلاند” في بيان له، إن المرحلة الحالية ليست الوقت المناسب لاتخاذ إجراءات أحادية الجانب أو عمليات انتشار مسلح تنطوي على خطر التصعيد وعواقب غير مقصودة تضر بأمن الليبيين وسلامتهم، وفق تعبيره.

وشدد “نورلاند” على ضرورة أن يكتسي العمل باتجاه الانتخابات أولوية، مطالبا القادة الليبيين بالتعجيل بمعالجة جميع العقبات القانونية والسياسية لإجراء الانتخابات، ووضع اللمسات الأخيرة على قوائم المرشحين للانتخابات الرئاسية.

وقال “نورلاند” إن الولايات المتحدة تشارك قلق وخيبة أمل الغالبية العظمى من الليبيين الذين ينتظرون أن تتاح لهم الفرصة للتصويت من أجل مستقبل بلدهم، وأضاف أنه من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يكون الليبيون يقظين بشأن انتشار المعلومات المضللة التي لا تفيد إلا أولئك الذين يرغبون في تعطيل تقدم ليبيا وفق تعبيره.