اتحاد المصريين بالخارج يحذر من استغلال العمالة المصرية في ليبيا

اتحاد المصريين بالخارج يحذر من استغلال العمالة المصرية في ليبيا

حذر رئيس اتحاد المصريين بالخارج عادل حنفي بعد إعلان الإجراءات الجديدة التي اتخذتها وزارتا القوى العاملة في مصر وليبيا من استغلال العمالة المصرية في ليبيا.

وقال حنفي إن ليبيا شهدت في السنوات الأخيرة تدفقا غير مقنن للعمالة المصرية إلى ليبيا، وهو ما أدى إلى ظهور العديد من السلبيات أهمها وقوع بعض هؤلاء في براثن سماسرة الهجرة غير النظامية واستغلالهم أسوأ استغلال واختطاف مصريين مهاجرين في بعض الأحيان وطلب أموال كفدية مقابل إطلاق سراحهم وفي حالات أخرى إهدار حقوقهم المالية. وفق موقع روسيا اليوم.

وطالب حنفي الدولة المصرية بأن تتدخل وتنسق مع السلطات في ليبيا حفاظا على أرواح وحقوق المصريين المادية والمعنوية، لافتا إلى أن الإجراءات المتخذة بين وزارتي العمل ستنعكس إيجابا على حجم تدفق العمالة المصرية إلى ليبيا واصفا إياها بالأرض الخصبة لاستيعاب الملايين من العمالة المصرية.

وأضاف رئيس اتحاد المصريين بالخارج أن الاتفاق بين وزارتي القوى العاملة في البلدين جاء تتويجا لجهد منظم على مدى السنوات الماضية، معتبرا الإجراءات التي تتخذها مصر للحفاظ على حقوق عمالها بالضرورية والمطلوبة، وأن السياسة المصرية في السنوات السبع الماضية أثبتت في مواقف عديدة أن حقوق المصريين بالخارج من أهم أولويات الدولة المصرية.

يذكر أن وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان قد أعلن أمس إطلاق منظومة الربط الإلكتروني مع ليبيا لتنظيم دخول العمالة المصرية إلى سوق العمل الليبي بطريقة شرعية وفق إجراءات قانونية.