افحيمة: ضغوط سياسية منعت المفوضية من إعلان أسماء المترشحين

افحيمة: ضغوط سياسية منعت المفوضية من إعلان أسماء المترشحين

أفاد عضو مجلس النواب “صالح افحيمة” بأن مفوضية الانتخابات تواجه ضغوطا سياسية من أطراف لم يسمها تسببت في عدم تمكن المفوضية من إعلان القائمة النهائية لمترشحي الانتخابات الرئاسية.

ورأى “افحيمة” في مداخلة سابقة مع الأحرار أن المفوضية تكشف فقط عن أسماء المترشحين وتنشرها بناء على أحكام القضاء في مرحلة الطعون، مشيرا إلى أن عماد السائح أبلغهم بمحتوى تقرير الطعون الذي تسلمته اللجنة قبل ثلاثة أيام.

من جهته دعا عضو المجلس الأعلى للدولة “عبدالقادر حويلي”، مفوضية الانتخابات إلى إعلان تأجيل الانتخابات وعدم التهرب من مسؤولياتها، وفق تعبيره.
ورأى حويلي في مداخلة سابقة مع الأحرار، أن إلغاء موعد الانتخابات هو من مسؤولية المفوضية أو الحكومة عبر وزارتي الداخلية والصحة إن حصل طارئ؛ وليس من اختصاص النواب، متهما المفوضية بالتخاذل والتخلي عن صلاحيتها التنفيذية كسلطة مستقلة، بحسب وصفه.

واعتبر “حويلي”، عدم التوافق الحالي على الانتخابات سيؤدي إلى عدم قبول مخرجاتها، مؤكدا أنه لا يعرف المبرر الذي ستخرج المفوضية لإعلانه كسبب لتأجيل الانتخابات، وفق تعبيره.