إيريني تعترض سفينة تجارية قبالة سواحل ليبيا وتقوم بتفتيشها

إيريني تعترض سفينة تجارية قبالة سواحل ليبيا وتقوم بتفتيشها

أفادت وكالة نوفا الإيطالية أن مهمة إيريني الأوروبية لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا، اعترضت سفينة مشبوهة قبالة السواحل الليبية وقامت بتفتيشها، دون العثور على شيء مريب.

وقالت الوكالة الإيطالية، إن فريقا من الفرقاطة اليونانية “إتش إس نافارينون” هبط من مروحية على متن السفينة التجارية المشتبه في انتهاكها لحظر الأسلحة الذي تفرضه منظمة الأمم المتحدة على ليبيا، رغم سوء الأحوال الجوية. 

وأشارت “نوفا” إلى أن عملية التفتيش تعد الأولى لمهمة إيريني بعد تولي الأدميرال ستيفانو توركيتو قيادة عملية الاتحاد الأوروبي في نهاية سبتمبر الماضي.

وأوضحت “نوفا” أن فريق القوات الخاصة التابع لإيريني قام بعد تأمين المنطقة، بالتثبت من وثائق السفينة وتفتيش عدة حاويات يشتبه في أنها تحمل مواد غير قانونية، وفقا لقرار الأمم المتحدة رقم 2292، قبل أن تستأنف السفينة رحلتها نحو وجهتها.