منظمة إيطالية: خفر السواحل الليبي أعاد أكثر من 28 ألف مهاجر من البحر

منظمة إيطالية: خفر السواحل الليبي أعاد أكثر من 28 ألف مهاجر من البحر

كشف تقرير إيطالي أن خفر السواحل الليبي اعترض 28 ألفا و600 لاجئ ومهاجر في عرض البحر وأعادهم إلى الأراضي الليبية، منذ مطلع العام الجاري حتى 6 أكتوبر الماضي.

وأشار تقرير مؤسسة “ميغرانتس” التابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين، الذي صدر الثلاثاء، إلى أن هذا الرقم غير مسبوق، وأن العدد الإجمالي لمن تمت إعادتهم إلى ليبيا من المهاجرين منذ عام 2016، تجاوز الـ100 ألف شخص.

وأوضح التقرير أن عدد المهاجرين واللاجئين الذين تمكنوا من الوصول إلى إيطاليا أو مالطا عن طريق البحر، منذ بداية العام الجاري حتى 8 نوفمبر الماضي بلغ حوالي 56700، وهم بذلك أقل من ضعف عدد الذين تم اعتراضهم وإعادتهم إلى ليبيا، بطرق وحشية في كثير من الأحيان، وفق ما نقلته وكالة آكي عن التقرير.

ونفى التقرير حقيقة أن المراكز الليبية الرسمية التابعة لمديرية مكافحة الهجرة غير الشرعية وحدها، اكتظت بنحو 10 آلاف شخص، في حين أن العدد لا يكاد يصل إلى 1100 شخصاً حتى شهر يناير الماضي، مشيرا إلى تنديد الأمين العام للأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، باستمرار تعرض سجناء هذه المراكز للتعذيب والعنف وسوء المعاملة.

وخلص التقرير إلى القول إنه بعد المعاناة التي تعرض لها المهاجرون والطواقم، وإضاعة الوقت والموارد، والتوتر على متن السفن، بل والدعاية السياسية أيضاً، انتهى المطاف بـ49 سفينة من أصل 67 بإنزال مهاجريها في إيطاليا.