لافروف: لا مانع من تأخير الانتخابات في ليبيا أو إعادة جدولتها
وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"

لافروف: لا مانع من تأخير الانتخابات في ليبيا أو إعادة جدولتها

قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، إنه لا مشكلة لديهم إذا كان هناك تأخير طفيف في موعد انتخابات 24 ديسمبر الجاري، أو إعادة جدولة، مؤكدا أن أولويتهم ليس الالتزام بموعد نهائي رسمي، بل جعل الانتخابات عملية موضوعية، حتى تتمكن جميع القوى السياسية من المشاركة، وليس لديها مشكلة في الاعتراف بالنتيجة.

وشدد لافروف في تصريحات صحفية نشرتها الخارجية الروسية على موقعها الخارجية الروسية، على ضرورة عدم التدخل في الانتخابات الليبية المتوقعة في 24 ديسمبر الجاري، من قبل الأمريكيين والأوروبيين.

وأشار لافروف إلى أنهم سيسعون إلى أن يضمن الليبيون بأنفسهم الشفافية ونزاهة العمليات الانتخابية، وأن يكون لديهم ما يكفي من الشجاعة للاعتراف بنتائج خيار الشعب.

وأوضح لافروف في التصريحات نفسها، أنه ليس بوسعه أن يتحدث باسم الشعب الليبي، ولا يحق ذلك للولايات المتحدة لأنها شاركت في تدمير الدولة الليبية في عام 2011، على حد قوله.

وشدد لافروف على أن الولايات المتحدة كانت تسعى لإدارة الأمور من وراء الظهور، وتقدمت الدول مثل فرنسا إلى الأمام، وقد تبين أن لديها حسابات شخصية مع معمر القذافي، مؤكدا أن مصير الشعب الليبي، يجب أن يقرره الليبيون بأنفسهم.