سبها: هدوء حذر واستمرار إغلاق المدارس والجهات الحكومية

سبها: هدوء حذر واستمرار إغلاق المدارس والجهات الحكومية

قال مراسل ليبيا الأحرار؛ إن الوضع في سبها يشهد هدوءا مع استمرار إغلاق المدارس والمصالح الحكومية وسط المدينة؛ مشيرا إلى أن أغلب المفترقات داخل المدينة خالية من أي وجود عسكري.

من جهة أخرى أفاد الناطق باسم مجلس حكماء وأعيان سبها حسن الرقيق؛ بوجود مساع للتهدئة ووقف إطلاق النار بمدينة سبها بين الكتيبة مائة وستة عشر، بقيادة مسعود جدي وكتيبة طارق بن زياد التابعة لمليشيات حفتر.

وأكد مصدر آخر لليبيا الأحرار؛ التوصل إلى اتفاق مبدئي بتمركز اللواء مائة وثمانية وعشرين التابع لمليشيات حفتر في بعض النقاط الفاصلة بين القوتين بوساطة من أعيان المدينة.

وكانت جامعة سبها أعلنت تأجيل الدراسة في كلياتها الواقعة داخل المدينة نتيجة الخروقات الأمنية والاشتباكات التي شهدتها سبها.

وبحسب بيان الجامعة فإن القرار يشمل تعليق العمل في جميع المرافق التعليمية والفنية للجامعة ابتداء من الأربعاء وحتى يوم السبت القادم.

هذا وحملت إدارة الجامعة الجهات الأمنية والعسكرية المسؤولية الكاملة في الحفاظ على ممتلكات الجامعة وجميع مرافقها الحيوية الواقعة داخل مناطق التوتر الأمني في المدينة.