الشركة الليبية للموانئ: خروج خزان "سلوق" العائم عن السيطرة نتيجة سوء الأحوال الجوية

الشركة الليبية للموانئ: خروج خزان “سلوق” العائم عن السيطرة نتيجة سوء الأحوال الجوية

أفادت الشركة الليبية للموانئ بخروج خزان “سلوق” العائم عن السيطرة تماما واتجاهه شرقا، مؤكدة أن القاطرة “إيراسا” انطلقت لملاقاة الخزان الذي انفك عن مخطاف التثبيت وأنابيب التعبئة بحقل البوري البحري، نتيجة سوء الأحوال الجوية.

وخزان “سلوق” هو عبارة عن سفينة نقل خام طولها 335 مترا وعرضها 50 مترا، حورت منذ 1989 لتصبح خزانا عائما بسعة 1.5 مليون برميل من النفط الخام، وتم تخريده منذ 2017، وهو من منشآت حقل البوري.

وتشهد جميع الموانئ النفطية والتجارية في خليج سرت، حالة طوارئ استعدادا لإمكانية ارتطام سفينة الخزان بأي منشأة، حيث طلبت مصلحة الموانئ والنقل البحري من الموانئ التجارية والصناعية والنفطية، الاستعداد تحسبا لأي اصطدام قد ينتج عن اقتراب الخزان.

واستنفرت مصلحة الموانئ والنقل البحري، كلا من شركتي الحديد والصلب، والقطر والإنقاذ، للتأهب والاستعداد وتجهيز كل القاطرات العاملة بالموانئ، وتشكيل غرفة طوارئ لمتابعة وحماية المنشآت البحرية والموانئ في المنطقة.