صنع الله: لم نتلق أي ميزانيات والمؤسسة تعاني عجزا داخليا وخارجيا

صنع الله: لم نتلق أي ميزانيات والمؤسسة تعاني عجزا داخليا وخارجيا

نفى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، تسلم المؤسسة لميزانياتها المطلوبة، وفق ما صرح به محافظ المركزي الصديق الكبير خلال لقائه مع وكالة بلومبيرغ، مشددا على أن الحكومة يمكنها اتخاذ إجراءات بديلة لدعم القطاع النفطي رغم عدم اعتماد مجلس النواب للميزانية.

وأكد صنع الله في مؤتمر صحفي، أن المؤسسة تعاني التزامات داخلية حيث لم يستلم 9000 عامل مرتباتهم، وديونا خارجية بلغت مع شركة أجنبية واحدة 190 مليون دولار، مشيرا إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط ليس لها علاقة ببيع حصة توتال الفرنسية وتسأل عنه حكومة الوحدة الوطنية.

وأوضح صنع الله أن المؤسسة الوطنية للنفط تواجه تعطيلا لإجراءاتها واعتماداتها المالية، بسبب مراجعة ديوان المحاسبة غير القانونية لحساباتها، ولكنها حققت رغم ذلك دخلا عاليا هذا العام بسبب ارتفاع أسعار النفط عالميا، واجتهاد العاملين بالمؤسسة.

من جهة أخرى دعا صنع الله الشركات المستهلكة للطاقة إلى أن تجد البدائل في الطاقات المتجددة، بدل الاعتماد على الغاز، وذلك بسبب نقص التمويل لميزانيات المؤسسة، بحسب تعبيره.