بيان مشترك لـ18 مرشحاً للرئاسة يدعو لاحترام العملية الانتخابية ونتائجها ويحذر من تضارب المصالح بين عمل الحكومة وتسيير العملية الانتخابية

بيان مشترك لـ18 مرشحاً للرئاسة يدعو لاحترام العملية الانتخابية ونتائجها ويحذر من تضارب المصالح بين عمل الحكومة وتسيير العملية الانتخابية

أصدر عدد من المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة بيانا عقب اجتماعهم التشاوري الافتراضي الذي ناقش آخر المستجدات للعملية الانتخابية.

وقال البيان الذي وقع عليه ١٨ مرشحا للرئاسة إنهم ملتزمون بالكامل بحق الليبيين في التعبير عن إرادتهم في اختيار قادتهم من خلال صناديق الاقتراع، مشددين على أن “موقفهم ثابت وواضح بشأن ضرورة إنهاء الانقسام بكافة أشكاله ومظاهره، وتوحيد المؤسسات عن طريق إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وفق خارطة الطريق التي صيغت في ملتقى الحوار السياسي الليبي وأيدتها قرارات مجلس الأمن ذات العلاقة”.

البيان الذي تضمن أسماء إبراهيم الدباشي، اسعد زهيو، إسماعيل الشتيوي، بشير صالح، حامد البغدادي، حمد بورويق، خالد كعيم، عارف النايض، عاشور شوايل، عبد الحكيم بعيو، عثمان البصير، عثمان عبد الجليل، فتحي باشاغا، فضيل الأمين، ليلى بن خليفة، محمد المنتصر، محمد خالد الغويل ومحمود التليسي، دعا لضرورة استمرار المفوضية الوطنية العليا للانتخابات على نهج الحياد والتزام الشفافية في أعمالها، والوقوف ضد حملات التشويه الممنهج الذي تتعرض له.

واختتم المرشحون للرئاسة بيانهم بعدد من النقاط:

• ضرورة دعوة كل المرشحين للانتخابات الرئاسية حسب رغبتهم للمشاركة في الاجتماعات القادمة الداعمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

• إجراء اجتماع بين المرشحين والمرشحات للانتخابات الرئاسية ورئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات والأطراف ذات العلاقة لمناقشة آخر تطورات العملية الانتخابية بهدف إنجاحها، على أن يتم عقد هذا الاجتماع خلال هذا الأسبوع.

• التنسيق المباشر لعقد اجتماع موسع في سرت يوم 20 ديسمبر بهدف زيادة التنسيق وتوسيع المشاركة للمترشحين لتحقيق النِّقَاط سالفة الذكر.

• قناعتنا الراسخة أن الحكومة الوحدة الوطنية تنتهي ولايتها في 24 ديسمبر 2021 وفقا لقرار منحها الثقة بمجلس النواب وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وكذلك التعهدات الموقعة من السلطة التنفيذية المكتوبة والواردة في التصريحات الإعلامية الصادرة عنها.

• اتفق المجتمعون على رفض تضارب المصالح بين دور الحكومة في تيسيير العملية الانتخابية وترشح رئيسها للانتخابات الرئاسية مما ينتج عنه عدم تكافؤ الفرص واستخدام موارد الدولة في الدعاية الانتخابية.

• اتفق المجتمعون على التوقيع على ميثاق شرف يلزم كل المرشحين والمرشحات للانتخابات الرئاسية بقبول قواعد العملية الانتخابية واحترام نتائجها.

• اقترح المجتمعون إمكانية إزاحة موعد الانتخابات شرط أن يكون تاريخ 24 ديسمبر 2021 ضمن المواقيت النهائية للعملية الانتخابية.